حكومة ميانمار تفرج عن 16 من أنصار سوكي   
السبت 1422/1/6 هـ - الموافق 31/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أونغ سان سوكي
أطلقت الحكومة العسكرية في ميانمار سراح 16 معتقلا من أعضاء حزب الرابطة القومية من أجل الديمقراطية الذي تتزعمه المعارضة المعروفة أونغ سان سوكي، في علامة على تحسن العلاقة بين الجانبين وفقا لوصف أحد قادة الحزب.

 وقال زعيم كبير بالحزب طلب عدم الكشف عن اسمه إنه "تم الإفراج عن نحو 13 من أعضاء الحزب في ماندلاي وثلاثة في باغو".

ومن بين المفرج عنهم بعض أعضاء الحزب الذين اعتقلوا يوم 22 سبتمبر/ أيلول الماضي عندما حاولت زعيمة الحزب الفائزة بجائزة نوبل للسلام السفر بالقطار من يانغون إلى ماندلاي للالتقاء بمؤيديها. وأدت محاولة سوكي الخروج بحملتها للمطالبة بالديمقراطية خارج العاصمة يانغون إلى قيام السلطات العسكرية بحملة كبيرة على أعضاء حزب الرابطة القومية من أجل الديمقراطية.

واعتقل قرابة 80 من أعضاء الحزب بينما وضعت سوكي فعليا رهن الاحتجاز في بيتها. ويقول سياسيون معارضون إن العسكريين اعتقلوا مئات من أعضاء الحزب في الماضي ولا يعرف على وجه الدقة عددهم.

وقال مسؤول بالحزب إن الإفراج عن 16 عضوا يعد ردا إيجابيا من حكومة ميانمار على نداءات الحزب بشأن الأعضاء المعتقلين. وكان الحزب المعارض حقق فوزا كاسحا في الانتخابات العامة عام 1990 لكن الجيش لم يسمح له بتولي الحكم.

وأعرب مسؤول بالحزب عن اعتقاده بأن الإفراج عن أعضاء الحزب يمكن تفسيره على أنه علامة على تحسن العلاقات بين الحكومة والمعارضة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة