باكستان ترحل آلاف الأفغان لدواع أمنية   
الأحد 1426/7/3 هـ - الموافق 7/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:19 (مكة المكرمة)، 17:19 (غرينتش)
عزيز أبلغ كرزاي رغبة بلاده في عودة اللاجئين الأفغان إلى بلادهم(الفرنسية-أرشيف)
 
أعلنت وزارة الداخلية الباكستانية ترحيل أكثر من 70 ألف لاجئ أفغاني من العاصمة إسلام آباد بدعاوى أمنية, في الوقت الذي قررت فيه الحكومة طرد الطلاب الأجانب من المدارس الدينية في إطار ما يسمى الحرب على الإرهاب عقب تفجيرات لندن الأخيرة.
 
وأمهلت باكستان اللاجئين الأفغان حتى نهاية أغسطس/ آب الجاري لإخلاء مخيماتهم التي تقع خارج العاصمة, وبالرغم من إنذارات سابقة بهذا الشأن إلا أنه يبدو أن إسلام آباد جادة أكثر من أي وقت مضى في تنفيذ خططها.
 
وتوقعت المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة أن يتم توزيع المهاجرين على مخيمات أخرى داخل باكستان الأمر الذي يعني تخلي المهاجرين عن أعمالهم ومنازلهم والعودة لنقطة الصفر, وهو خيار يراه البعض أفضل من العودة إلى أفغانستان.
 
وتطالب المفوضية حكومة إسلام آباد بتغطية نفقات الترحيل, وهو ما تسبب في وقوع خلاف بين الجانبين.
 
ترحيل آخرين
وأعطت الحكومة إنذارا آخرا لمهاجري مخيمات باجور الحدودية والتي يسكنها قرابة 100 ألف شخص, يقضي بضرورة إخلاء المنطقة نهاية الشهر الجاري أيضا كحد أقصى, حيث تشتبه السلطات في استغلال طالبان لتلك المخيمات في عمليات التسلل إلى من وإلى أفغانستان.
 
وتشجع مفوضية اللاجئين على إخلاء المهاجرين من منطقة الحدود إلى مواقع أخرى أكثر أمنا لتتمكن من خدمتهم بصورة أفضل علاوة على الحفاظ على سلامة موظفيها.
 
ومن المتوقع أن تنقل الحكومة المرحلين من الحدود إلى إقليم بلوشستان حيث يتوقع أن تأمر الحكومة الباكستانية بإخلاء مخيمات علي زي وكردي الحدودية في القريب العاجل.
 
عودة المهاجرين
وكان رئيس الوزراء الباكستاني شوكت عزيز زار العاصمة الأفغانية كابل الشهر الماضي لإنهاء التوتر الحاصل بين الحدود وأعرب أثناء الزيارة عن رغبة بلاده في عودة جميع المهجرين الأفغان إلى بلادهم.
 
من جانبه قال الناطق باسم الخارجية الباكستانية نعيم خان للجزيرة نت إن بلاده ترغب في عودة جميع المهاجرين الأفغان إلى بلادهم في أقرب فرصة لإنهاء الإدعاءات الأفغانية من أن طالبان تتجمع في الأراضي الباكستانية وتتسلل إلى أفغانستان.
 
يذكر أن نحو مليوني لاجئ أفغاني لا يزالون يعيشون في باكستان بالرغم من مضي أكثر من أربع سنوات على تولي حكومة حامد كرزاي للسلطة في بلاده عقب الإطاحة بنظام طالبان على يد الولايات المتحدة في العام 2001.
ــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة