جلد بشري جاهز لعلاج الحروق   
الأربعاء 1430/12/14 هـ - الموافق 2/12/2009 م (آخر تحديث) الساعة 11:07 (مكة المكرمة)، 8:07 (غرينتش)


حقق علماء فرنسيون إنجازا طبيا هاما باكتشاف طريقة سريعة لصنع جلد بشري من الخلايا الجذعية تتيح للمستشفيات طلب جلد بشري فور استقبالها لمصاب بحروق شديدة.

وستمكن الطريقة الجديدة من إنقاذ حياة العديد من ضحايا الحروق الذين ينتظرون حاليا لأسابيع قبل زراعة جلود لهم.

وحقق العلماء هذا الإنجاز بصنع رقعة من الجلد البشري على ظهر الفئران باستخدام الخلايا الجذعية.

وكانت الرقع الجلدية تصنع عادة من خلايا مأخوذة من المريض نفسه، وهي عملية تستغرق ثلاثة أسابيع، وهي مدة طويلة خاصة مع بعض المرضى الذين يعانون من حروق بالغة.

وقال مدير البحوث في معهد إيستيم مارك بيشانسكي إن الطريقة الجديدة تمكن من "إنتاج الجلد في المصنع وإرساله إلى الطبيب في اللحظة التي يستقبل فيها مريضا مصابا بحروق بالغة".

وأضاف "يتم الاتصال بالمصنع وحينئذ على الفور سيحصلون على متر مربع من الجلد البشري الذي سيكون طريقة مؤقتة لتغطية الحروق".

وحسب بيشانسكي هناك ما بين 200 و300 شخص في فرنسا عرضة للموت سنويا بسبب الحروق البالغة، واعتبر أن "الطريقة الجديدة تمثل أملا لكل أولئك".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة