المستشرق الألماني جونتر أورت يحاضر عن الأدب باليمن   
الأربعاء 1426/4/3 هـ - الموافق 11/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 9:05 (مكة المكرمة)، 6:05 (غرينتش)
 
قالت مصادر مطلعة في وزارة الثقافة اليمنية للجزيرة نت إن برنامجا ثقافيا وفنيا حافلا سيرافق الاحتفاء بالعيد الوطني الخامس عشر لإعادة تحقيق الوحدة اليمنية.
 
ومن بين عناصر البرامج محاضرات  للمستشرق الألماني جونتر أورت الحائز على درجة الدكتوراة في الأدب اليمني. ولجونتر ثلاثة كتب في هذا المجال، الأول باللغة الألمانية وهو دراسة عن الأدب اليمني، والثاني ترجمة لنماذج من القصة القصيرة الحديثة في اليمن، والثالث دراسة معمقة في نشأة هذا النوع من القصص باليمن.
 
كما تستعد وزارة الثقافة لإقامة الملتقى الثاني للشعراء العرب الشباب خلال يونيو/حزيران أو يوليو/تموز القادم، وخاصة من ينتمون إلى تيار الحداثة وقصائد النثر.
 
وسيكون موضوع الندوات والمحاضرات  ترجمة الأدب العربي إلى اللغات العالمية.
 
وتستعد الوزارة أيضا لإقامة الملتقى الأول لأدباء المحافظات في صنعاء، وستشار فيه مجموعة كبيرة من الشعراء والأدباء اليمنيين في المناطق النائية، وذلك بهدف تنمية مواهبهم وتكريمهم وإبراز التنوع الأدبي الثقافي الذي تحفل به اليمن.
 
في سياق متصل من المتوقع مشاركة عشرات من الأدباء العرب خاصة من السعودية والسودان وسوريا والمغرب في مهرجان الأدب اليمني الرابع الذي ستدشن فعالياته في 25 من الشهر الجاري، والذي ينظمه اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين.
 
ولن يقتصر البرنامج الثقافي على الساحة المحلية، بل سيتعداها إلى الخارج حيث ستقيم وزارة الثقافة اليمنية احتفاليات فنية وثقافية في عدة دول أوربية وآسيوية بينها النمسا وإسبانيا واليابان، وذلك بمشاركة نخبة من الأدباء والشعراء والمطربين والرسامين التشكيليين المحليين.
 
وتقيم السفارة الألمانية بصنعاء اليوم الثلاثاء يوما احتفاليا في كلية الشريعة والقانون بجامعة صنعاء، وذلك بهدف تشجيع الطلاب اليمنيين للدراسة في المؤسسات التعليمية الألمانية، والاستفادة من الفرص والتسهيلات الكبرى التي تقدمها الحكومة الألمانية لليمن بشكل خاص.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة