محكمة كويتية تهدد بمصادرة مكتب الجزيرة   
الثلاثاء 1422/7/22 هـ - الموافق 9/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

هددت محكمة كويتية قناة الجزيرة الفضائية بمصادرة مكتبها إن لم تدفع في موعد أقصاه صباح غد الأربعاء غرامة مالية لمحام كويتي كسب دعوى أقامها ضد القناة لأن أحد مذيعيها اتهم كويتيين بقتل فلسطينيين وعراقيين بعد حرب الخليج عام 1991.

وكانت محكمة كويتية حكمت بالتعويض للمحام صلاح الهاشم في أبريل/ نيسان الماضي بعد أن أدانت قناة الجزيرة بتهمة القذف.

وقال الهاشم الذي رفع الدعوى نيابة عن 22 شخصية كويتية إنه إذا لم تسدد (الجزيرة) المبلغ حتى الساعة التاسعة بالتوقيت المحلي (السادسة بتوقيت غرينتش) من صباح الأربعاء, ستصادر المحكمة مكتب القناة في الكويت وتجهيزاته.

وأضاف "سنبيع محتويات مكتبهم بالمزاد العلني إلا إذا سددوا المبلغ قبل الموعد المحدد، وفي حال واجهنا صعوبة في دخول المكتب سنصطحب الشرطة ونكسر الباب".

وكان الهاشم رفع الدعوى في سبتمبر/ أيلول من العام الماضي مطالبا بتعويض عن تسببها بضرر "معنوي" كبير لكل الكويتيين. وأوضح أن (الجزيرة) اتهمت في برنامج سياسي قدمه سامي حداد في الرابع من أغسطس/ آب, الكويتيين بأنهم قتلوا في فبراير/ شباط 1991, فلسطينيين وعراقيين وحتى كويتيين متهمين بالتعاون مع الاحتلال العراقي برشهم بالحوامض.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة