واشنطن ترفض تصنيف الإخوان منظمة "إرهابية"   
الثلاثاء 1436/2/9 هـ - الموافق 2/12/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:24 (مكة المكرمة)، 12:24 (غرينتش)

رفضت الولايات المتحدة تصنيف الإخوان المسلمين منظمة إرهابية، مؤكدة غياب أدلة موثوق بها بخصوص تخلي الجماعة عن التزامها المستمر منذ عقود طويلة بنبذ العنف.

وجاء هذا الرفض في رد للبيت الأبيض على التماس قدمه أحد الأشخاص قبل نحو 16 شهرا يطالب فيه الإدارة الأميركية بإعلان جماعة الإخوان منظمة "إرهابية".

وقال البيت الأبيض على موقعه الرسمي على الإنترنت إن "الولايات المتحدة لن تتغاضى عن العنف السياسي من أي نوع، وستستمر في الضغط على الجهات الفاعلة من جميع وجهات النظر للانخراط سلميا في العملية السياسية، وتلتزم بإحباط الجماعات الإرهابية التي تشكل تهديدا لمصالحها ومصالح شركائها".

وقال مقدم الالتماس "نلتمس لدى إدارة أوباما إعلان جماعة الإخوان المسلمين جماعة إرهابية"، مشيرا إلى أن "هذه الجماعة لديها تاريخ طويل من القتل العنيف، وترويع المعارضين".

وكانت الحكومة المصرية أعلنت في نهاية عام 2013 جماعة الإخوان "جماعة إرهابية" وحظرت جميع أنشطتها، واتهمتها بتنفيذ التفجير الذي استهدف مبنى مديرية أمن محافظة الدقهلية شمالي البلاد.

كما أدرجت السعودية في 7 مارس/آذار الماضي الإخوان المسلمين وثمانية تنظيمات أخرى على قائمة "الجماعات الإرهابية"، واتخذت دولة الإمارات العربية المتحدة خطوة مماثلة بإدراجها 83 منظمة وحركة وحزبا، من بينها جماعة الإخوان المسلمين ضمن قائمة "الإرهاب".

بدورها، كانت السلطات الأردنية قد اعتقلت مؤخرا قياديين من جماعة الإخوان، أبرزهم زكي بني ارشيد نائب المراقب العام للجماعة، وعضو مجلس شورى الجماعة محمد سعيد بكر، كما وجهت تهما تتعلق بالإرهاب لعدد من موقوفي الجماعة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة