العلاقات السيئة مع الآباء تدفع الأبناء إلى الإدمان   
الخميس 1423/1/8 هـ - الموافق 21/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حذر باحثون أميركيون من أن العلاقات السيئة بين الأبناء وآبائهم بالذات, تدفعهم إلى الإدمان والانحراف وتبني التصرفات السيئة والعدوانية. وأظهرت دراسات نفسية أن خطر توجه الأولاد إلى التدخين وشرب الكحول والمسكرات وتعاطي المخدرات, يزيد بنسبة 68% عند وجود علاقات سيئة مع الوالدين وخاصة مع الأب, مبينة أن هؤلاء الأولاد أكثر ميلا للعنف والسلوكيات السيئة من نظرائهم الذين ليس لديهم آباء.

وأوضح علماء النفس في المركز الوطني الأميركي للإدمان وسوء استخدام العقاقير, أن على الآباء أن يهتموا بأطفالهم تماما كما يهتمون بأعمالهم, ويوفروا لهم الأمان والرعاية والعطف, ويغمروهم بالحب والحنان لينشؤوا بصورة سليمة, ومراقبتهم بشدة وخاصة في سنوات المراهقة, ومحاولة تفهم احتياجاتهم ومتطلباتهم من خلال الحوار والنقاش وتبادل الآراء وتقديم النصح والإرشاد.

وأكد الباحثون أن كلا الوالدين يلعبان دورا رئيسيا في حياة أطفالهما, فلا يكفي وجودهما في حياتهم فقط, بل لابد من بذل جهدهما لتوفير سبل الرعاية السليمة, والتمتع بالصبر والتفهم لتنشئة أجيال صالحة سليمة عقليا ونفسيا وجسديا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة