"تنظيم الدولة" يطلق صواريخ على بلدة لبنانية   
الأربعاء 5/5/1435 هـ - الموافق 5/3/2014 م (آخر تحديث) الساعة 1:15 (مكة المكرمة)، 22:15 (غرينتش)
تنظيم الدولة قال إن إطلاق الصواريخ على اللبوة جاء ردا على مشاركة حزب الله في معارك يبرود (الجزيرة-أرشيف)
تبنى تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام إطلاق صواريخ كاتيوشا على منطقة اللبوة شمال شرق لبنان الثلاثاء، وذلك ردا على مشاركة حزب الله اللبناني في معارك يبرود بسوريا إلى جانب قوات بشار الأسد.

وقال بيان لتنظيم الدولة الإسلامية نشر على موقع تويتر "إنه تم ضرب معاقل حزب الله بمنطقة اللبوة اللبنانية بخمسة صواريخ كاتيوشا، ردا على استهداف الحزب لأهل السنة بيبرود".

وسقطت ثلاثة صواريخ مصدرها الأراضي السورية بعد ظهر الثلاثاء على بلدة اللبوة في لبنان، حسبما ذكر مصدر أمني لبناني.

ووفق المصدر نفسه، دفع هذا الحادث عددا من أهالي البلدة إلى قطع الطريق المؤدي لبلدة عرسال المجاورة المتعاطفة مع المعارضة السورية لبضع ساعات.

وأفادت وكالة الصحافة الفرنسية بأن مسلحين انتشروا بكثافة في المكان فور سقوط الصواريخ على بعد أمتار من حاجز للجيش اللبناني.

وكان أربعة أشخاص جرحوا أمس الاثنين بعد سقوط 8 صواريخ أطلقت من الجانب السوري في البقاع الشمالي شرق لبنان، وأعلنت جبهة النصرة في لبنان مسؤوليتها عن ذلك.

يشار إلى أن عرسال اللبنانية حدودا واسعة مع سوريا، لا سيما مع منطقة القلمون في ريف دمشق، ويسكنها أصلا أربعون ألف شخص، غير أن آلاف النازحين السوريين انتقلوا إليها من الجانب الآخر من الحدود عبر معابر وعرة غير قانونية، هربا من الحرب.

وتحيط بعرسال قرى محسوبة على حزب الله الذي يقاتل في سوريا إلى جانب قوات النظام، وشهدت العلاقات بين بلدة عرسال ومحيطها توترات عدة منذ بدء النزاع السوري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة