الانتخابات الأميركية تدفع المهاجرين لطلب الجنسية   
الخميس 1437/6/23 هـ - الموافق 31/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 19:27 (مكة المكرمة)، 16:27 (غرينتش)

تشهد مكاتب الهجرة والتجنيس في الولايات المتحدة إقبالا كبيرا من المهاجرين للحصول على الجنسية الأميركية. ويقول المهاجرون إن الخطاب المعادي لهم من بعض المرشحين الجمهوريين للانتخابات الرئاسية دفعهم للحصول على الجنسية، وهو ما سيمكنهم بالتالي من المشاركة في انتخابات الرئاسة.

وتعقد جمعيات أهلية دورات توعوية لهؤلاء المهاجرين لمساعدتهم على إعداد طلبات التجنّس في كثير من المدن الأميركية ومنها مدينة ميامي بولاية فلوريدا (جنوب شرق البلاد).

ففي ميامي تجمع عشرات المهاجرين المتحدرين من 16 بلدا مختلفا تساورهم رغبة في اقتناص ما بقي من حلم أميركي في وقت أصبح فيه مقامهم مزعجا لبعض الساسة الجمهوريين.

ويقول أنخل غيرا، وهو من أصل فنزويلي حصل على الجنسية الأميركية حديثا، لقد أصبح للجمهوريين بعض القيود على الهجرة. وأشار إلى أن على الجميع تذكر أن هذا البلد بناه المهاجرون ويتيعن أن يبقى مرحبا بالمهاجرين.

ويبدو أن الخشية مما يخبئُه المستقبل دفع أنخل وعشرات الآلاف من المهاجرين القانونيين لاقتناص الفرصة قبل فوات الأوان وقبل أن يصل دونالد ترامب أو بعض منافسيه الجمهوريين إلى السلطة.

من جهتها انتقدت ماريا -وهي مهاجرة من كولومبيا- ترامب، وقالت إنه مختلف بشكل غير مسبوق عن الساسة الأميركيين بشكل يثير القلق وخاصة عندما يتحدث عن المهاجرين والمكسيكيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة