فصيل يتحدث عن قصف بدارفور   
السبت 1/2/1431 هـ - الموافق 16/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 21:04 (مكة المكرمة)، 18:04 (غرينتش)
قوة من حركة تحرير السودان جناح عبد الواحد نور على أطراف جبل مرة في أبريل 2008 (رويترز-أرشيف)

قالت حركة تحرير السودان جناح عبد الواحد نور إن الجيش الحكومي قصف مواقعها في دارفور اليوم السبت، وهو اتهام لم تعلق عليه الخرطوم ولا قوة السلام المشتركة.

وقال قيادي التنظيم والناطق باسمه إبراهيم الحلو لوكالة الأنباء الفرنسية إن الجيش الحكومي استعمل مائتي عربة وطائرات أنطونوف والمدفعية الثقيلة في عمليات قصف بمنطقة كتم شمال دارفور على بعد مائتي كيلومتر من الحدود مع تشاد، وهي منطقة يسيطر عليها الفصيل المتمرد.

وتحدث الحلو عن معارك بين الطرفين، وعن هجوم ينفذه الجيش الحكومي من ثلاثة اتجاهات هي كتم وعبد الشكور والدور، وقال إن القصف الحكومي يتركز على إحدى القرى.

وكانت مصادر محلية تحدثت الأسبوع الماضي عن اشتباكات بين الجيش الحكومي ومتمردي الحركة في جبل مرة، أجبرت موظفي الإغاثة على الرحيل.

وتقاطع الحركة التي يقودها عبد الواحد محمد نور اللاجئ بفرنسا، محادثات سلام تجري بالدوحة تستأنف الأسبوع المقبل، وأهم من يحضرها من الفصائل المتمردة حركة العدل والمساواة التي وقعت قبل 11 شهرا اتفاقا لتعزيز الثقة مع السلطات الحكومية على أمل عقد مؤتمر سلام حول دارفور.

وتقول الأمم المتحدة إن ثلاثمائة ألف شخص ماتوا بدارفور منذ 2003 متأثرين بالحرب والمجاعة والأمراض، لكن الحكومة تتحدث عن عشرة آلاف وفاة فقط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة