مقتل 132 إعلاميا عام 2009   
الأربعاء 1431/1/21 هـ - الموافق 6/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 17:20 (مكة المكرمة)، 14:20 (غرينتش)
الصحفي الأفغاني سلطان منادي من الذين قتلوا العام الماضي (الفرنسية-أرشيف)

أفادت منظمة دولية معنية بسلامة العاملين في مجال الإعلام أن 132 صحفيا وعاملا في أطقم الدعم الإعلامي في العالم لقوا حتفهم أثناء تغطية الأخبار العام الماضي.

وقال المعهد الدولي لسلامة العاملين في القطاع الإخباري في بيان صحفي الثلاثاء إنه "رغم النداءات الدولية المتكررة للتحرك من أجل وقف إراقة الدماء، فإن العام الماضي شهد واحدا من أسوأ الإحصاءات السنوية من حيث عدد الضحايا".
 
ونقل البيان عن مدير المعهد رودني بيندر قوله "لا يزال الصحفيون يموتون لأنهم تواتيهم الجرأة لإلقاء الضوء على أكثر المناطق ظلمة في المجتمعات". وأضاف: "ثمن باهظ الذي ندفعه مقابل أخبارنا".
 
وبحسب إحصاءات المعهد فإن ما لا يقل عن 98 عاملا في الحقل الإعلامي ممن قتلوا العام الماضي جرى استهدافهم أو اغتيالهم بسبب عملهم، كما قتل 11 شخصا في عمليات تبادل لإطلاق النار و23 في حوادث لا توجد صلة واضحة بينها وبين مهام عملهم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة