سويسرا تعزز الأمن حول وداخل سفارتها في طهران   
الاثنين 17/9/1427 هـ - الموافق 9/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 14:37 (مكة المكرمة)، 11:37 (غرينتش)

 جان فيليب لم يبرر سبب الإجراءات المشددة بسفارة بلاده بطهران (الجزيرة نت)

تامر أبو العينين-برن
أكد المتحدث باسم الخارجية السويسرية أن بلاده اتخذت احتياطات أمنية مشددة لحماية البعثة الدبلوماسية السويسرية في طهران، ولكنه رفض تأكيد أو نفي التقارير الصحفية الصادرة أمس الأحد، التي أشارت إلى احتمال استهداف السفير السويسري في طهران فيليب فيلتي في عملية هجومية.

ووفقا لصحيفة "سود أوست شفايتس" السويسرية الصادرة يوم الأحد ، فإن السفارة السويسرية في طهران اكتشفت أن اسم السفير فيليب فيلتي ضمن قائمة بعض الشخصيات التي سيتم استهدافها من قبل من وصفته بتنظيم موال للقاعدة، وذلك بسبب الضغوط المتزايدة على إيران في الملف النووي.

ويذكر أن سويسرا هي الدولة التي تدير المصالح الأميركية في طهران منذ قيام الجمهورية الإسلامية قبل ربع قرن.

لكن جان فيليب جينيراه المتحدث بإسم الخارجية السويسرية قال للجزيرة نت إن الحكومة طلبت من سفرائها في بعض الدول، التي لم يسمها، بدراسة وتقييم الأوضاع الأمنية بعد الحرب اللبنانية الأخيرة وذلك لتحليل الموقف وتحديد نسبة المخاطر، وخرجت تلك الدراسات بضرورة وضع احتياطات أمنية في بعض الدول ومن بينها إيران.

وأكد جان جنيراه للجزيرة نت أن الخارجية السويسرية لن تستدعي سفيرها في طهران للتشاور في برن حول الحالة الأمنية والاستقرار في إيران، وأنه سيبقى يمارس عمله بصفة طبيعية.

وحرص الناطق باسم الخارجية على التأكيد أن التعاون مع الجهات الأمينة الإيرانية لدراسة وتقييم الحماية والإجراءات الأمنية المحيطة بالسفارة جيد.

ولم يعرف التعاون الأمني بين سويسرا وإيران لحماية الدبلوماسيين أية مشكلات على الإطلاق، كما لم تعرف العلاقات السويسرية الإيرانية أية مشكلات منذ عقود حيث تحرص الدولتان على تبادل وجهات النظر بشكل دوري حول القضايا الدولية والإقليمية.
ــــــــــ
الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة