جمعية مسيحية نيجيرية تعلن العصيان ضد قوانين الشريعة   
الأحد 1422/3/12 هـ - الموافق 3/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت جمعية مسيحية في إحدى ولايات نيجيريا أن المسيحيين لن يلتزموا بالقوانين الإسلامية التي بدأ العمل بها اعتبارا من يوم الجمعة الماضي. وجاء هذا الإعلان وسط معارضة قوية يقودها مسيحيون في عشر ولايات نيجيرية تطبق الشريعة الإسلامية.

وقال بيان أصدرته الجمعية المسيحية النيجيرية فرع ولاية بورنو إن المسيحيين في هذه الولاية لم يستشاروا في أمر هذه القوانين وبالتالي فإنهم سيرفضون الانصياع لها.

وقال بيان الجمعية إن حكومة الولاية حينما بدأت النظر في تعديل القوانين شكلت لجنة لذلك غير أنها لم تشرك الجمعية في أعمال هذه اللجنة. وأضاف البيان "لقد قررنا عدم إطاعة قوانين الشريعة مهما كانت النتائج".

ورفضت الجمعية المسيحية ما تردده الحكومة من أن القوانين الإسلامية لن يكون لها تأثير على المسيحيين.

وكانت حكومة ولاية بورنو قد أصدرت أوامرها بحظر بيع وشرب الخمور بالإضافة إلى عدد من اللوائح التي تنسجم مع قوانين الشريعة الإسلامية.

يذكر أن عشر ولايات نيجيرية بدأت تطبيق قوانين الشريعة الإسلامية منذ يناير/ كانون الثاني الماضي بصورة كلية أو جزئية، وقد واجهت السلطات في ولايتي كومبي وباوتشي معارضة قوية من المسيحيين على تطبيق هذه القوانين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة