كوريا الشمالية تختبر صاروخا جديدا   
الأربعاء 1432/7/8 هـ - الموافق 8/6/2011 م (آخر تحديث) الساعة 10:20 (مكة المكرمة)، 7:20 (غرينتش)

تجربة سابقة لإطلاق صواريخ قصيرة المدى أجرتها كوريا الشمالية (الفرنسية)

ذكرت تقارير إعلامية أن كوريا الشمالية أطلقت الأسبوع الماضي صاروخا قصير المدى في البحر الأصفر، في أول عملية إطلاق لصواريخ من هذا النوع منذ 19 شهرا.

ونقلت وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية للأنباء عن مسؤول استخباراتي كوري جنوبي قوله إنه تم إطلاق صاروخ من نوع "كي.أن 6" من الساحل الغربي لكوريا الشمالية.

ورجح المسؤول الاستخباراتي بأن تسعى كوريا الشمالية لزيادة مدى صواريخ "كي.أن 6"، مشيرا إلى أن عملية الإطلاق التي تمت الأسبوع الماضي كانت تهدف إلى تحسين قدرة الصاروخ.

كما نقلت صحيفة "جونغ أنغ ألبو" الكورية الجنوبية عن مسؤول حكومي رفيع  المستوى طلب عدم ذكر اسمه، قوله إنه تم إطلاق عدة صواريخ دون تحديد عددها، مضيفا أن مدى الصواريخ يتراوح بين 100 و120 كلم.

وبحسب المصدر نفسه فإن الصواريخ التي أطلقت الأسبوع الماضي يعتقد أنها من نوع "كي.أن 2" التي تم تحديثها إلى صواريخ أرض-جو من نوع "كي.أن 6".

يذكر أن الاختبارات السابقة التي أجرتها كوريا الشمالية لصواريخ قصيرة المدى كانت في عام 2009 عندما اختبرت صواريخ أرض-أرض من نوع "كي.أن 2".

وجاءت أنباء عملية الإطلاق الصاروخي في وقت تشهد فيه العلاقات بين الكوريتين توترا عقب إغراق سفينة حربية كورية جنوبية العام الماضي وقصف كوريا الشمالية لجزيرة على الحدود بين الجارتين. وقد أسفر الحادثان عن مقتل 50 مواطنا من كوريا الجنوبية.

وكانت بيونغ يانغ قد استبعدت الأسبوع الماضي إجراء محادثات مع سول، وهددت جارتها بشن هجمات عسكرية ضدها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة