قرويون في أوغندا يقبضون على شبيه لبن لادن   
السبت 1423/2/1 هـ - الموافق 13/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أسامة بن لادن
وقعت مجموعة من القرويين البسطاء شرقي أوغندا في موقف مثير للسخرية عندما اعتقدوا أنهم ألقوا القبض على زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن. فقد اشتبه سكان القرية الواقعة قرب الحدود مع كينيا يوم الأربعاء الماضي في رجل يدعى عمري كريم بسبب لحيته الطويلة وبشرته ذات اللون الفاتح واعتقدوا أنه بن لادن.

وعلى الفور هاجم سكان قرية مابالي (على بعد 290 كلم شرقي العاصمة كمبالا) الرجل المسكين الذي كان يعاني من اضطرابات عقلية جعلته يتفوه بكلمات أثارت المزيد من الشبهات ضده. وبعد القبض على كريمي تم اقتياده إلى نقطة شرطة حدودية وسط احتفالات سكان القرية الذين غرقوا في أحلام الثروة التي هبطت عليهم من السماء لأنهم سينالون المكافأة التي رصدتها واشنطن للقبض على بن لادن أو تقديم معلومات تساعد في القبض عليه وتبلغ 25 مليون دولار أميركي.

وقال شرطة المنطقة اليوم السبت إن القرويين طالبوها بمساعدتهم في الحصول على هذه المكافأة الضخمة بعد تسليم الرجل إلى الولايات المتحدة. ولكن قبل أن تبدأ المناقشات والخلافات بين سكان القرية بشأن كيفية تقسيم الـ 25 مليون دولار صدمتهم الشرطة بالحقيقة التي أفاقتهم من أحلامهم بأن هذا الرجل مختل عقليا وتم تسليمه بالفعل ولكن ليس إلى واشنطن بل إلى عائلته التي أدخلته على الفور مصحة عقلية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة