مقتل أربعة من رجال الشرطة بانفجار في أنغوشيا   
السبت 1428/8/19 هـ - الموافق 1/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 4:44 (مكة المكرمة)، 1:44 (غرينتش)
التعزيزات الأمنية الروسية تزايدت في أنغوشيا مع بدء السنة الدراسية في البلاد (الفرنسية)

أعلن مسؤول أمني أن انفجاراً "إرهابياً" قتل أربعة من الشرطة وأصاب خامساً في مدينة نازران عاصمة أنغوشيا في روسيا قريبا من الشيشان.

وقال إن دورية للشرطة في سيارة جيب أرسلت في مهمة للتحقق من معلومات عن سيارة روسية محملة بمتفجرات متوقفة قرب المركز الثقافي وسط المدينة.

وأضاف المصدر أنه "عندما اقتربت سيارة الشرطة من السيارة المشبوهة انفجرت" وقال "لم يتبق فعلياً أي شيء من السيارة الملغومة".

وقتل في الانفجار ثلاثة من الشرطة وجرح اثنان آخران قبل أن تؤكد وكالات الأنباء الروسية في وقت لاحق موت أحد الجريحين في المستشفى.

وكانت وزارة الداخلية أعلنت في وقت سابق أن الانفجار جاء نتيجة حادث مروري، لكنها عادت لتؤكد أنه نتيجة "عمل إرهابي".

وقالت وكالة الأنباء إنترفاكس نقلاً عن متحدث باسم الشرطة إن "المعلومات التي جمعها المحققون أظهرت وجود كيلوغرامين من مادة تي أن تي شديدة الانفجار".

وعززت سلسلة من الهجمات الحديثة ضد مسؤولين ورجال شرطة، ألقي باللائمة فيها على متمردين إسلاميين، مخاوف أمنية في أنغوشيا، وقد أرسل في وقت سابق هذا الشهر 2500 جندي إلى المنطقة لدعم قوات الأمن المحلية.

وتم تشديد الأمن بشكل خاص مع بداية السنة الدراسية في روسيا في الأول من أيلول/سبتمبر، وكان الانفجار وقع في مكان قريب من إحدى المدارس.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة