كوشنر متفائل وبري يرجئ انتخاب الرئيس للثلاثاء   
الجمعة 1428/11/27 هـ - الموافق 7/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 19:32 (مكة المكرمة)، 16:32 (غرينتش)

كوشنر (يسار) دعا عون للتراجع عن بعض مطالبه لإتمام التوافق (الفرنسية-أرشيف)

قال وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنر -الذي قام بجهود لجمع الفرقاء السياسيين اللبنانيين على اتفاق ينهي أزمة الرئاسة في بلاهم- إنه يشعر بالتفاؤل بنسبة تزيد عن 50% بإمكانية الوصول إلى حل للأزمة السياسية في البلاد.

وأضاف في مؤتمر صحفي عقب الإعلان عن تأجيل الجلسة النيابية التي كانت مقررة اليوم لاختيار رئيس جديد للبنان، "ما زالت هناك فرصة للفشل، لكني أشعر أن الأمور تسير بالاتجاه الصحيح، إلا أننا ما زلنا بحاجة لمزيد من الوقت".

ودعا كوشنر زعيم التيار الوطني الحر ميشال عون، للتراجع عن بعض مطالبه التي وضعها لإتمام التوافق بين الفرقاء اللبنانيين، وقال "أعتقد أن عون بإمكانه القيام بالمزيد من الجهود".

إرجاء الجلسة
وكان رئيس مجلس النواب نبيه بري قد أعلن عصر اليوم إرجاء الجلسة التي كانت مقررة لانتخاب رئيس الجمهورية ليوم الثلاثاء القادم، وهذه هي المرة السابعة التي ترجأ فيها جلسة الانتخاب، بسبب الخلافات الحادة بين قوى المعارضة والأكثرية النيابية.

ورغم قرار بري بالإرجاء فقد ساد انطباع بأن هناك اتفاقا بين قوى المعارضة والأكثرية النيابية على ملامح مخرج دستوري، يعمل عليه بعض النواب، بحيث تكون جلسة الثلاثاء القادم تشريعية وتؤدي إلى تعديل الدستور لضمان انتخاب قائد الجيش العماد ميشال سليمان رئيسا للبلاد.

العماد ميشال سليمان (رويترز-أرشيف)
وكشف النائب روبير غانم أنه يعد مع النائب بهيج بطارة نص عريضة يوقعها خمسة نواب من الغالبية وخمسة آخرون من المعارضة، تطلب تعديل المادة 49 من الدستور.

غير أن النائب إبراهيم كنعان العضو في كتلة التيار الوطني الحر قال "لم نتبلغ حتى الآن صيغة توافقية لتعديل الدستور"، مؤكدا أن "الكلام السياسي الجدي قد بدأ، لكنه يحتاج إلى ترجمة".

وجاء قرار الإرجاء بعد اجتماع استمر نحو ساعتين بين بري وزعيم الأكثرية النيابية سعد الحريري قبيل الموعد الأصلي للجلسة.

وحسب مراسل الجزيرة فإن المعضلة الكبرى التي واجهت إتمام الاتفاق اليوم بين اللبنانيين، كانت إيجاد مخرج دستوري للأزمة، إذ إن تعديل الدستور يجب أن يتم تحت إشراف الحكومة، وهذا الأمر يتعذر مع الواقع اللبناني الحالي، حيث إن المعارضة اللبنانية ترفض الاعتراف بحكومة فؤاد السنيورة وتعتبرها غير شرعية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة