وفاة مؤسس أيام قرطاج التونسية   
الجمعة 28/11/1431 هـ - الموافق 5/11/2010 م (آخر تحديث) الساعة 16:52 (مكة المكرمة)، 13:52 (غرينتش)

شعار مهرجان قرطاج السينمائي بدورته السابقة (الجزيرة-أرشيف)

توفي مساء أمس مؤسس أيام قرطاج السينمائية، الطاهر شريعة، بعد أيام من تكريمه بالدورة الـ23 من مهرجان قرطاج.

وأقيمت الدورة من 23 إلى 31 من الشهر الماضي، وحضرتها وجوه سينمائية عربية وأفريقية.

وذكرت الإذاعة التونسية اليوم الجمعة أن شريعة توفي ليلة الخميس الجمعة بعد معاناة مع المرض.

ويعتبر شريعة (83 عاما) أبا السينما التونسية حيث انخرط في نواديها وساهم في تأسيس الجامعة التونسية لنوادي السينما، وأسس مصلحة السينما بوزارة الثقافة وأعد النصوص المنظمة للقطاع السينمائي التي صدرت سنة 1960 فيما أصبح يعرف بمجلة الصناعة السينمائية.

وفي عام 1966 أطلق الراحل أيام قرطاج السينمائية، وأدار دوراتها الأولى كما حدد لها هويتها العربية والأفريقية.  

وعندما انتقل للعمل بفرنسا أشرف على قسم السينما بوكالة التعاون الفني والتقني التي أصبحت تعرف بالمنظمة الدولية للفرنكوفونية، إضافة لمساهمته في بعث مهرجان السينما الأفريقية في بوركينا فاسو عام 1971 ومهرجان مقديشو بالصومال.

كما ألف الراحل كتبا عديدة عن السينما والثقافة السينمائية وترجم الشعر من وإلى العربية، وكان ناقدا سينمائيا في مجلات تونسية وأجنبية.

وعام 2007 حصل مؤسس أيام قرطاج على الصنف الأكبر من الوسام الوطني للاستحقاق بعنوان القطاع الثقافي من الرئيس التونسي زين العابدين بن علي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة