التكتم الإعلامي يرافق موسم الفرقة السيمفونية العراقية   
الثلاثاء 19/10/1428 هـ - الموافق 30/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 21:42 (مكة المكرمة)، 18:42 (غرينتش)
الفرقة بقيادة محمد أمين عزت قدمت معزوفات عالمية وأغان تراثية (رويترز)

بدأت الفرقة السيمفونية العراقية موسمها الموسيقي الجديد وسط تكتم شديد وإجراءات أمنية مشددة لحماية أعضاء الفرقة والجمهور من خطر هجمات محتملة.
 
وافتتح الحفل الأول لموسم 2007-2008 الذي تم الإعلان عنه بعيدا عن وسائل الإعلام, بمعزوفة "الدانوب الأزرق" للموسيقار يوهان شتراوس. ووسط تصفيق الجمهور توالت المعزوفات, وتهادت إلى الآذان موسيقى باخ ودفوراك وفيفالدي, ولم ينس أعضاء الفرقة الأغاني الشعبية العراقية التي عزفوها وفق توزيع أوركسترالي خاص.
 
وارتقى عازفون يرتدون بزات سوداء المسرح بعد ساعتين من موعد الحفل بسبب الإجراءات الأمنية. أصغر عازفي الفرقة فتاة تبلغ من العمر 14 عاما, واسمها دعاء العزاوي, تعزف آلة الأوبوا. وهي ابنة أمين مكتبة الأوركسترا ماجد العزاوي.
 
أكثر من خمسمئة شخص حضروا الحفل (رويترز)
وإذا كانت دعاء أصغر عازفي الفرقة فإن عازفة البيانو التشيكية ناتاشا الراضي (67 عاما) هي أكبر أعضائها. وقد انتقلت ناتاشا إلى العراق قبل أربعين عاما وتزوجت من عراقي, وتقول "لا يمكنني مغادرة العراق, عائلتي هنا, أنا جدة الآن, ليس لي أحد في بلدي".
 
بين الأمس واليوم
وأقيم الحفل في ناد اجتماعي بحي المنصور غربي بغداد. وجاء أغلبية الحضور إلى الحفل حسب دعوات خاصة وزعت عليهم. والآخرون علموا بأمر الحفل من ملصقات علقت في كليات الفنون ومعاهد تعليم الموسيقى. وحضر الحفل نحو خمسمئة شخص, وضم الجمهور أقارب وأصدقاء الموسيقيين وأعضاء النادي وعشاق الفرقة.
 
قبل الغزو الأميركي الذي قادته الولايات المتحدة عام 2003, كانت الفرقة السيمفونية العراقية تعلن عن حفلاتها في وسائل الإعلام, واليوم ينتقل الخبر مشافهة, حيث يتصل المنظمون هاتفيا بقائمة من هواة الموسيقى أو يضعون ملصقات في الكليات الموسيقية.
 
وقال محمد أمين عزت قائد الأوركسترا منذ عام 1989, "الأوركسترا السيمفونية ملك لنا, يتغير الحال ألف مرة, ولكننا مستمرون". وأضاف "لا يمكننا الإعلان عن حفلاتنا الآن, لأن أي تجمع يصبح هدفا لعمليات إرهابية".
 
عازفو الفرقة تعرضوا للتهديد والقتل (رويترز) 
وقد أبلغ الضيوف بالحضور إلى النادي ظهرا, وكان عليهم أن يتجاوزوا نقاط تفتيش تابعة للجيش والشرطة وطرقا مغلقة للوصول لمكان الحفل.

ومن المقرر أن تقيم الفرقة عشر حفلات في موسم 2007-2008 ويشمل البرنامج رحلة إلى الولايات المتحدة، حيث قدمت الفرقة في السابق حفلا في مركز كنيدي بواشنطن عام 2003. وحضر الحفل آنذاك الرئيس الأميركي جورج بوش.
 
ويأمل العازفون أن تصادف الفرقة هذا الموسم حظا أوفر من موسم 2006-2007 عندما أجبرتها قرارات مفاجئة بحظر التجول على إلغاء عدة حفلات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة