جدار برلين جديد بين الأغنياء والفقراء   
الخميس 1433/6/19 هـ - الموافق 10/5/2012 م (آخر تحديث) الساعة 13:30 (مكة المكرمة)، 10:30 (غرينتش)

 

جدار برلين كان يفصل شرقها الشيوعي عن غربها الرأسمالي (الفرنسية - أرشيف) 

شيدت فنانة من مقدونيا جدارا جديدا في ألمانيا يرمز إلى الفصل بين الأغنياء والفقراء، ويقع الجدار على بعد خطوات قليلة من مكان حائط برلين الذي كان يفصل شرقها الشيوعي عن غربها الرأسمالي.

ويبلغ طول الحاجز الذي بنته الفنانة نادا برلجا وأطلقت عليه اسم "حائط السلام" 12 مترا وارتفاعه خمسة أمتار، وهو يقسم شارع فردريشتراسيه جنوبي نقطة تفتيش تشارلي الشهيرة إبان الحرب الباردة التي أصبحت اليوم مزارا سياحيا رئيسيا.

وقالت برلجا "الحائط رمز للتقسيم، وهو قادر في حد ذاته على إظهار الفجوات غير المرئية. سألت نفسي ما هي الأسباب الرئيسية للفجوات في مجتمعنا وحددت هذه الأسباب في التمييز الاجتماعي والفقر والأصول العرقية".

واعتبر المتحدث باسم "بينالي برلين للفنون" دينهاردت فون هارلينغ أن الحائط الجديد "يؤكد الفجوة بين الجزء الشمالي من شارع فردريشتراسيه المميز بمحاله الفاخرة وشققه الغالية الثمن والجزء الجنوبي الفقير من الطريق المؤدي إلى ضاحية كروزبيرغ المتعددة العرقيات".
 
ويأتي الحائط ضمن "بينالي برلين" الذي يركز هذا العام على الفن السياسي، وسيبقى قائما لشهرين ويهدف العمل الفني إلى تحدي عملية تطوير تجري في المنطقة منذ عامين وإظهار الفجوة الهائلة بين الأغنياء والفقراء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة