الشرق الأوسط الأقل تهديدا لشبكات الإنترنت   
الثلاثاء 1424/9/24 هـ - الموافق 18/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الشركة طرحت برامج جديدة متطورة لحماية الإنترنت (الفرنسية-أرشيف)
قالت شركة مكافي المتخصصة في توفير برامج مكافحة الفيروسات والتهديدات المعلوماتية في العالم إن منطقة الشرق الأوسط لا تشكل تهديدا أمنيا للشبكات العالمية، في حين تأتي أعلى نسبة تهديد من شرق آسيا التي تشكل 43% من الاختراقات.

وقال قرشي عبد الرحمن مدير التوزيع في الشركة التي تتخذ من كاليفورنيا بالولايات المتحدة مقرا لها إن منطقة الشرق الأوسط تعتبر منطقة مستقبلة للتهديدات الأمنية لشبكاتها، وهي تسعى لحماية هذه الشبكات وفق أحدث الوسائل المتوفرة عالميا.

وأوضح أن منطقتي أميركا الشمالية والجنوبية تأتيان في المرتبة الثانية من حيث انطلاق التهديدات الأمنية والفيروسات بنسبة 12% تليهما أوروبا.

وأشار المدير الإقليمي لشركة نتوورك أسوشيتس التي تتبعها مكافي إلى أن منطقة الشرق الأوسط تستهلك ما بين 2 إلى 3% من منتجات أنظمة الحماية للشبكات.

وأعلن أن شركته طرحت عائلة جديدة من الأدوات والبرامج المتطورة التي تكفل الحماية ضد كافة المخاطر الأمنية التي تهدد الأجهزة المعلوماتية والأنظمة الشبكية.

وقال إن هذه الحلول التي طرحت في أسواق الشرق الأوسط وأوروبا اعتبارا من اليوم تشتمل على برامج لمكافحة فيروسات الحاسوب والبريد الإلكتروني التطفلي، إضافة إلى جدران الحماية الشخصية وأنظمة حماية الخصوصية للمستخدمين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة