لينكدإن تتحول لمصيدة للباحثين عن عمل   
الاثنين 1433/8/20 هـ - الموافق 9/7/2012 م (آخر تحديث) الساعة 15:52 (مكة المكرمة)، 12:52 (غرينتش)
تعرض الباحثون عن عمل للاحتيال على شبكة لينكدإن (أي تي بي)

يحذر عدد من النشطاء على الشبكة الاجتماعية الموجهة للتوظيف "لينكدإن" (LinkedIn) -التي تعرضت قبل فترة للاختراق- من عمليات انتحال للهوية يخسر فيها المشتركون بالشبكة صورهم وهوياتهم لاستخدامها في حسابات مزورة تستهدف الباحثين عن عمل في عمليات احتيال مختلفة.

ويوثق الناشط والخبير في مجال الشبكات الاجتماعية، جون توماس، لعدد كبير من حالات الاحتيال تلك على صفحته على شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك، فيشير مثلا إلى استخدام اشتراك مزور باسم كبير مسؤولي التوظيف في بنك عربي، لصورة مسؤول للإيقاع بالباحثين عن عمل.

وكذلك إلى استخدام مسؤول آخر، واسمه طارق غ. -وهو نائب رئيس دائرة حكومية في دبي- مع حساب مزور باسم رئيس بنك إسلامي شهير.

ووفقا لتوماس -الذي يعمل كذلك مدير تحرير في شركة توب 5 في دبي- فإن أعداد الحسابات المزورة في الخدمة المذكورة تتضاعف بوتيرة عالية مما يستدعي الانتباه والفطنة في ضرورة تغيير الصور الشخصية التي تنشر في الخدمة كي لا تجذب القائمين على عمليات الاحتيال تلك.

وتجري سرقة الصور من مختلف مواقع الإنترنت مثل فيسبوك ولينكدإن ذاتها لانتحال هويات الضحايا.

وكانت مجموعة قراصنة إنترنت روسية اخترقت قبل شهرين شبكة لينكدإن ونشرت على الإنترنت ثمانية ملايين من كلمات المرور للمشتركين في الشبكة، وقد كشفت عملية الاختراق تلك مدى هشاشة كلمات المرور المستخدمة رغم أن لينكدإن تستهدف فئة المحترفين في مختلف قطاعات العمل مثل الساعين وراء توسيع شبكات معارفهم المهنية أو الباحثين عن عمل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة