تأجيل محاكمة رئيس تحرير صحيفة النبأ المصرية   
الأحد 1422/4/16 هـ - الموافق 8/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عربات الشرطة المصرية حول محكمة عابدين
أثناء جلسات المحاكمة (أرشيف)
أعلن مصدر قضائي مصري أن محاكمة رئيس تحرير صحيفتين مصريتين بتهمة نشر مقالات مهينة للأقباط أرجئت إثر طلب رد المحكمة الذي قدمه الدفاع.

وقررت محكمة جنح أمن الدولة -طوارئ- في حي عابدين وقف سير الدعوى المقامة ضد رئيس تحرير "النبأ" و"آخر خبر" ممدوح مهران بسبب قرار محكمة استئناف القاهرة تحديد موعد جلستها يوم 12 يوليو/ تموز للنظر في طلب الرد. ولم يحضر مهران الجلسة التي لم تستغرق سوى ثلاث دقائق برئاسة القاضي أسامة أحمد.

وكانت نيابة أمن الدولة اتهمت مهران يوم 19 يونيو/ حزيران الماضي ببث "دعاية تهدد الأمن العام، والتحريض عبر الصحيفتين على كراهية إحدى المجموعات بنشر صور منافية للآداب". وقد تم إلقاء القبض عليه يوم 17 يونيو/ حزيران الماضي، ثم أفرج عنه يوم 20 من الشهر ذاته بكفالة قيمتها عشرة آلاف جنيه.

البابا شنودة
وكانت صحيفتا "النبأ" و"آخر خبر" التابعة لها قد نشرتا الشهر الماضي صورا لعادل سعد الله غبريال الراهب المطرود منذ خمسة أعوام من دير المحرق قرب أسيوط في الصعيد, وهو في أوضاع فاضحة مع امرأة عارية مع عنوان "دير يتحول إلى وكر دعارة".

وأمر القضاء الإداري في الرابع من يوليو/ تموز الماضي بإغلاق الصحيفتين "لنشر ادعاءات خاطئة تتعلق بمكان مقدس والمساس بالوحدة الوطنية". وأثار التحقيق الذي نشرته النبأ تظاهرات غاضبة للأقباط المصريين في القاهرة وأسيوط.

وفي هذا السياق أعلن بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية في مصر شنودة الثالث أنه يريد الحد من زيارة الأديرة. ونقلت صحيفة "الأهرام" عن البابا شنودة قوله إنه يريد "وضع إجراءات تنظيمية جديدة لزيارة جماهير الأقباط للأديرة المختلفة في الوجهين البحري والقبلي" (جنوب وشمال مصر).

وأضاف أن "هذه الإجراءات ستسهم في عودة مناخ الهدوء إلى تلك الأماكن المقدسة حتى يتفرغ الرهبان للأنشطة الروحية والدينية". كما ناشد البابا الأقباط المساعدة لتطبيق هذه الإجراءات التي جاءت استجابة لمقترحات تلقاها. وتجذب الأديرة في مصر سنويا آلاف الزوار بينهم 20% من السياح الأجانب. وتمنع زيارة الأديرة القبطية خلال فترات الصوم أي لمدة نحو 265 يوما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة