رجل يطعن جنديا بباريس ويلوذ بالفرار   
السبت 1434/7/16 هـ - الموافق 25/5/2013 م (آخر تحديث) الساعة 22:33 (مكة المكرمة)، 19:33 (غرينتش)
هولاند يستبعد وجود رابط بين طعن الجندي الفرنسي بحادثة قتل الجندي البريطاني في لندن (الفرنسية)

قال مصدر في الشرطة الفرنسية إن رجلا طعن جنديا كان في دورية بمنطقة تجارية غرب باريس في رقبته ولاذ بالفرار، ونفى الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند أن يكون الحادث على صلة بطعن جندي بريطاني في لندن قبل أيام.

وقال المصدر إن الجندي، الذي كان في دورية في إطار خطة مراقبة فرنسية ضمن ما تسمى مكافحة الإرهاب، قد أصيب في حادث الطعن الذي تعرض له حوالي الساعة السادسة مساء بتوقيت غرينتش، لكنه "سينجو".

وقالت تقارير صحفية نقلا عن الشرطة إن المهاجم المشتبه فيه رجل ملتح عمره حوالي 30 عاما ومن أصول شمال أفريقيا، وكان يرتدي ملابس عربية الطابع تحت سترته.

من جانبه قال الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، الذي يحضر القمة الأفريقية في إثيوبيا، إنه لا يوجد "في هذه المرحلة" أي مؤشر على أن الحادث مرتبط بالهجوم الذي استهدف جنديا بريطانيا في لندن.

يشار إلى أن الشرطة البريطانية أطلقت النار قبل أيام على شابين في العشرينيات من العمر قتلا جندياً من قوات الخيالة التابعة للقصر الملكي وقطعا رأسه بساطور وتركاه في وسط الشارع الذي يقع قرب ثكنة ووليتش الواقعة جنوب شرق لندن، في هجوم اعتبرته الحكومة "إرهابياً".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة