معظم القوات البريطانية تنسحب من العراق الربيع القادم   
الجمعة 1429/8/13 هـ - الموافق 15/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 19:56 (مكة المكرمة)، 16:56 (غرينتش)
براون يصافح جنودا بريطانيين (الفرنسية-أرشيف)
نقلت ديلي تلغراف عن مصادر دفاع بريطانية رفيعة المستوى أن معظم القوات البريطانية العاملة في العراق ستنسحب خلال التسعة أشهر القادمة.
 
لكن كثيرا من الجنود سيعاد نشرهم بسرعة في أفغانستان حيث القتال على أشده هناك ضد طالبان.
 
وأشارت الصحيفة إلى أنه ما زال هناك أكثر من أربعة الآف جندي بريطاني متمركزين في جنوبي العراق رغم تعهدات رئيس الوزراء بخفض العدد. وقد بدا غوردون براون حذرا خلال الشهور القليلة الماضية بألا يحدد جدولا زمنيا لانسحاب القوات البريطانية.
 
وقالت إن العراقيين أوشكوا على الاقتراب من الموافقة على صفقة مع الأميركيين يمكن أن تؤدي إلى رحيل كافة القوات الأميركية خلال ثلاث سنوات تبدأ من الصيف القادم.
 
وقالت مصادر الدفاع البريطانية تعليقا على انسحاب قواتها "لقد حققنا ما جئنا من أجله في العراق".
 
وأكد الجيش البريطاني أن الظروف في البصرة قد تحسنت كثيرا خلال الشهور القليلة الماضية عقب المواجهة الحاسمة مع المتمردين.
 
وقال متحدث باسم وزارة الدفاع البريطانية "رغم أملنا أن يقل الوجود العسكري البريطاني في العراق في المستقبل، فإنه من المبكر جدا مناقشة حجم وشكل القوات البريطانية التي سيتم خفضها. وبصفتها شريك تحالف رئيسي، فإن الولايات المتحدة لها دور كبير في تطوير خططنا المستقبلية".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة