الملاريا تهدد إندونيسيا ومبعوث أممي لتسونامي   
الجمعة 1425/12/3 هـ - الموافق 14/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:41 (مكة المكرمة)، 12:41 (غرينتش)

المستنقعات العكرة توفر مرتعا للملاريا التي تهدد حياة الآلاف بشمال إندونيسيا (الفرنسية)


حذر خبراء طبيون من انتشار وباء الملاريا في منطقة آتشه شمالي إندونيسيا التي تعتبر أكثر المنطاق تضررا من كارثة تسونامي التي ضربت جنوب شرق آسيا وخلفت أكثر من 165 ألف قتيل.
 
وحسب الجهة المسؤولة عن مكافحة الملاريا في مناطق باندا آتشه الكبرى وميلابوه فإن خطر الكوليرا والإسهال أصبح ضعيفا في تلك المناطق بعد أن وصل إليها الماء النقي لكن خطر الملاريا وحمى الضنك أصبح يهدد حياة آلاف الناجين من تسونامي.
 
وحذر المصدر نفسه من أن وباء الملاريا قد يفتك بحياة 100 ألف شخص في شمال إندونيسيا إذا لم تتخذ الإجراءات الوقائية الللازمة في أقرب وقت ممكن.
 
وبدأت بعض فرق الإغاثة اليوم في عمليات تطهير في مخيمات بضواحي عاصمة باندا آتشه، في حين يتوقع أن تنطلق عمليات التطهير الكبرى في غضون يومين وذلك بسبب تأخر وصول مبيدات الحشرات من العاصمة جاكرتا لاعتبارات بيروقراطية.
 
ويعزى خطر ظهور الملاريا إلى تحلل برك الماء المالح التي خلفها المد الزلزالي بفعل الأمطار الموسمية التي تهاطلت على المنطقة لتتحول إلى أحواض قذرة أصبحت مرتعا خصبا للذباب والبعوض.
 
وتزامن خطر الملاريا مع تحذير الحكومة الإندونيسية لعمال الإغاثة الأربعاء من أنها لا تستطيع أن تضمن أمنهم في مناطق التوتر وهي الأقرب إلى مركز الزلزال، كما طلبت من الجنود الأجانب الذين يوزعون المعونات الرحيل بحلول مارس/آذار القادم.
 
وأعلنت الحكومة الإندونيسية اليوم أنها سترسل آلاف الجنود الإضافيين للمناطق المنكوبة للمساعدة في الجهود الإنسانية المبذولة لضحايا تسونامي.
 

الأمم المتحدة تعين مبعوثا خاصا لتنسيق جهود إغاثة ضحايا تسونامي (رويترز)

مبعوث أممي
وأمام هول كارثة تسونامي وحجم الخسائر التي خلفتها، أعلن الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان أن المنظمة الدولية ستعين مبعوثا خاصا يقود جهود الإغاثة والإعمار في الدول المطلة على المحيط الهندي التي ضربها المد الزلزالي.
 
وقال أنان إن الجهات الدولية المانحة طلبت من المنظمة تعيين منسق للمساعدات المقدمة لضحايا تسونامي خلال اجتماع عقد في العاصمة الإندونيسية الأسبوع الماضي.
 
وعبر أنان عن أمله في إعلان المبعوث الأممي بحلول نهاية الأسبوع القادم دون أن يكشف عن مرشحه لهذا المنصب.
 
زيارة ولفويتز
وفي السياق نفسه يشرع بول ولفويتز مساعد وزير الدفاع الأميركي في جولة آسيوية تقوده إلى المناطق التي تضررت من كارثة تسونامي التي خلفت أكثر من 165 ألف قتيل.
 

بول ولفوفيتز

وقلل ولفوفيتز من أهمية دعوة إندونيسيا للجنود الأجانب الذين يوزعون المعونات في مناطق باندا آتشه الكبرى وميلابوه للرحيل، وقال ولفويتز الذي سيلتقي اليوم بمسؤولين إندونيسيين إن القوات الأميركية التي يقدر عددها هناك بنحو 15 ألف شخص قوبلت بترحيب كبير من قبل الإندونيسيين وإنها ستنهي مهامها الإنسانية قبل شهر مارس.
 
وتأتي جولة ولفويتز للمنطقة في إطار تحرك الولايات المتحدة لتلميع صورتها لدى الرأي العام العالمي، إذ يعتبر الرئيس جورج بوش أن المساعدات الأميركية لمنكوبي تسونامي تشكل نجاحا في العلاقات العامة من شأنه أن يقوض الجهات التي تحاول تشويه صورة أميركا.
 
وفي سياق متصل وصلت اليوم ثلاث مروحيات فرنسية إلى مطار باندا آتشه الذي تتمركز فيه مروحيات أميركية وطائرات شحن. ونقلت هذه المروحيات فريقا من 20 عنصرا من الدفاع المدني الفرنسي وحوالي 1.5 طن من المساعدات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة