تأجيل النظر في قضية القذافي وصحيفة جزائرية   
الجمعة 1428/1/28 هـ - الموافق 16/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:09 (مكة المكرمة)، 21:09 (غرينتش)
فريق المحامين عن الصحيفة تحدثوا عن مخالفات في دعوى القذافي (الفرنسية-أرشيف)
أحمد روابة- الجزائر
أجلت محكمة جزائرية النظر في قضية القذف وإهانة رئيس دولة، التي رفعها الزعيم الليبي معمر القذافي ضد صحيفة الشروق اليومية.
 
واستجاب قاضي محكمة النقض لطلب الدفاع بتأجيل القضية إلى 21 فبراير/ شباط الجاري بهدف استكمال جميع الوثائق والأدلة.
 
وأكد فريق المحامين عن الصحيفة أن الدعوى بها مخالفات ونقائص شكلية في الموضوع, تسمح لهم بإبطالها بسهولة في جلسة النقض القادمة. وركزوا على أن القذافي لم يذكر اسمه ولا وظيفته الرسمية بالإضافة إلى أنه ليس له إقامة بالجزائر, ما يمنعه من رفع دعوى عادية أمام محكمة عادية.
 
أما رئيس تحرير صحيفة الشروق علي فضيل فصرح للجزيرة نت بأنه "متأكد أن الدعوى باطلة وليس لها أساس قانوني".
 
وكانت المحكمة الابتدائية قضت بعقوبة ست سنوات سجنا بحق مدير الصحيفة علي فضيل وتوقيفها عن الصدور مدة شهرين، مع غرامة مالية بقيمة 50 مليون دينار جزائري (أكثر من 700 ألف دولار أميركي).

وتعتبر القضية سابقة في تاريخ الصحافة الجزائرية حيث يرفع رئيس دولة أجنبية دعوى قضائية ضد صحيفة، كما أثارت العقوبة الصادرة عن المحكمة الابتدائية تنديد الوسط الإعلامي الذي عبر عن مساندته الكاملة للصحيفة، معتبرا السابقة ضربا لحرية الصحافة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة