الحكومة العراقية تبدأ اجتماعاتها ببحث الوضع الأمني   
الأحد 1427/4/23 هـ - الموافق 21/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 15:20 (مكة المكرمة)، 12:20 (غرينتش)

الواقع الملطخ بالدماء من أهم تحديات الحكومة الجديدة (رويترز)

عقدت الحكومة العراقية الجديدة أول اجتماعاتها اليوم الأحد برئاسة رئيس الوزراء نوري المالكي، بعد يوم من إقرارها من جانب البرلمان خالية من مناصب الدفاع والداخلية والأمن الوطني.

وذكرت صحيفة البيان الناطقة باسم حزب الدعوة الإسلامية الذي ينتمي إليه المالكي أن رئيس الوزراء سيبدأ مهام حكومته بالتركيز على مناقشة الوضع الأمني، ومواجهة التحديات، والعمل لفرض هيمنة سلطة الدولة بما يحقق الأمن والاستقرار للشعب.

وكان مجلس النواب منح السبت الثقة لحكومة الوحدة الوطنية المؤلفة من 37 وزيرا برئاسة المالكي، والتي ركزت في برنامجها على مكافحة العنف والإرهاب.

وخلال كلمته أمام البرلمان قال المالكي إنه سيتولى وزارة الداخلية بالوكالة بينما سيتولى نائبه سلام الزوبعي الدفاع ونائبه الثاني برهم صالح وزارة الدولة لشؤون الأمن الوطني بالوكالة، على أن يعين ثلاثة وزراء في الأيام المقبلة.
 
وأضاف رئيس الوزراء أنه يسعي لحشد الشعب خلف الحكومة، وإنهاء حالة الاحتقان الطائفي من خلال ردم الفجوة التي خلفتها الفترة الماضية.
 
نوري المالكي يسعى لتعيين مستقلين بوزارتي الداخلية والدفاع (الفرنسية) 
ولكن التشكيلة الجديدة للحكومة لم تلق رضا القوى العربية السُنية، حيث انسحب من جلسة البرلمان عدد من نواب جبهة التوافق والجبهة العراقية للحوار الوطني.
 
وقال زعيم جبهة الحوار صالح المطلق في تصريح للجزيرة إن انسحابه من جلسة النواب هو رفض للمنطق الذي قام عليه تشكيل الحكومة التي اعتبر أنها مبنية على أساس خاطئ وطائفي.
 
وقد هنأ الرئيس الأميركي جورج بوش حكومة المالكي على نيل الثقة، معتبرا أن هذه الخطوة تفتح "فصلا جديدا" في تاريخ هذا البلد.
 
كما رحب الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان بإعلان التشكيل الوزارية مهنئا قادتها الجدد. وأعرب عن أمله بالإسراع في معالجة المشاكل الأساسية التي يعاني منها العراق من مصالحة وطنية إلى تحقيق الأمن واحترام حقوق الإنسان.
 
مقتل خمسة
وفي أول يوم من تشكيل الحكومة، لقي خمسة أشخاص مصرعهمم وأصيب 30 آخرون في انفجارين وقعا ببغداد صباح اليوم.
 
فقد قضى ثلاثة مدنيين وأصيب 24 في انفجار قنبلة على جانب الطريق، كانت تستهدف فيما يبدو دورية للشرطة في شارع تجاري مزدحم بحي بغداد الجديدة الواقع شرق العاصمة.
 
وفي حي الشعلة الواقع شمال غرب بغداد انفجرت سيارة ملغومة ما أدى لمقتل شخصين وإصابة ستة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة