نجاد: الفيفا استعماري ودكتاتوري   
الثلاثاء 7/7/1432 هـ - الموافق 7/6/2011 م (آخر تحديث) الساعة 22:14 (مكة المكرمة)، 19:14 (غرينتش)


وصف الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد اليوم الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بـ"الاستعماري والدكتاتوري" بعد قراره الذي يقضي بمنع لاعبات إيران من خوض المباريات بالحجاب.

وقال أحمدي نجاد في مؤتمر صحفي عقد في طهران "أمرت بمتابعة هذه القضية، وسنواجه بشكل جاد قرار الدكتاتوريين الذين يرتدون فقط ثوب الديمقراطية".

وأضاف "هؤلاء هم الدكتاتوريون والاستعماريون الذين يريدون فرض طريقة عيشهم على الآخرين، سنتعامل مع هؤلاء الذين يؤدون هذا العمل القبيح وسنتابع حقوق بناتنا".

من جهته وصف السفير الإيراني في الأردن مصطفى مصلح زاده القرار بأنه "لا إنساني" وذو أبعاد سياسية.

سبب الاحتجاج
وتحتج إيران على قرار الفيفا بإلغاء مباراة المنتخب النسائي الإيراني أمام نظيره الأردني ضمن التصفيات المؤهلة لأولمبياد لندن 2012 بسبب ارتداء لاعبات إيران الزي الإسلامي، حسب ما ذكره الإعلام الحكومي يوم الأحد.

وأعلن الفيفا احتساب نتيجة المباراة التي كانت مقررة في عمان بفوز المنتخب الأردني بثلاثية نظيفة، بعدما رفضت السلطات الإيرانية خوض المباراة دون ارتداء اللاعبات الحجاب وملابس رياضية فضفاضة.

ويتعين على النساء في إيران ارتداء الحجاب حسب الشريعة الإسلامية، وارتداء ثوب طويل لإخفاء معالم الجسم والشعر في الأماكن العامة.

ورفض الفيفا أمس الاثنين احتجاج إيران. وذكر الاتحاد أن الجانب الإيراني تلقى إخطارا مسبقا بأنه لن يسمح بارتداء الحجاب لأسباب متعلقة بالسلامة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة