إعادة محاكمة مصري متهم بالتجسس لحساب إسرائيل   
الأربعاء 16/6/1422 هـ - الموافق 5/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حسني مبارك
يمثل المواطن المصري شريف الفيلالي المتهم بالتجسس لحساب إسرائيل أمام محكمة أمن الدولة في 19 سبتمبر/ أيلول الحالي بعد أن رفض الرئيس المصري حسني مبارك التصديق على حكم أصدرته محكمة أخرى ببراءة المتهم.

وأكد محامي المتهم لقناة الجزيرة أن شريف الفيلالي أعيد اعتقاله اليوم ولكنه رفض تأكيد أن الرئيس المصري ألغى بصفة شخصية حكم البراءة الصادر في 13 يونيو/ حزيران الماضي. وقال المحامي إن قانون الطوارئ يعطي الحق لمكتب التصديق التابع لرئيس الجمهورية بقبول أو رفض التماس النيابة بإعادة المحاكمة.

وكان ممثلو الادعاء قد أعدوا فور صدور حكم البراءة مذكرة تطلب من الرئيس بحكم موقعه حاكما عسكريا إلغاء الحكم. ولا يمكن استئناف الحكم إلا بالتماس يقدم للرئيس طبقا لقوانين الطوارئ المفروضة منذ مقتل الرئيس السابق أنور السادات عام 1981.
وقالت المحكمة التي أصدرت الحكم إنها أخلت سبيل الفيلالي لأنه نقل للسفارة المصرية في مدريد شكوكه حول طبيعة عمل تورط فيه. وجادل ممثلو الادعاء بأنه لا يمكن تبرئة ساحة الفيلالي لأن جريمة التجسس وقعت بالفعل.
وكان الفيلالي قد اتهم بمحاولة جمع معلومات عسكرية وبيانات خاصة بالسياحة وعن خطة التنمية الزراعية بمنطقة توشكى الجنوبية. وتفيد وثائق المحكمة بأن الفيلالي قام برحلات مكوكية بين مصر وإسبانيا لهذا الغرض في عام 1999 "قبل أن يدرك أن المعلومات التي يحصل عليها تصل إلى جهاز المخابرات الإسرائيلي الموساد".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة