داعية مصري يقر بناء الكنائس   
الثلاثاء 1430/7/14 هـ - الموافق 7/7/2009 م (آخر تحديث) الساعة 16:28 (مكة المكرمة)، 13:28 (غرينتش)
الشيخ خالد الجندي قال إن بناء الكنائس من حق المؤمنين بها كما المساجد حق للمسلمين
(الفرنسية-أرشيف)
أكد الداعية الإسلامي المصري الشيخ خالد الجندي أنه طالب الدولة بتخصيص مساحة من الأرض لبناء الكنائس، نافيا وجود أي فتنة طائفية في مصر. وأوضح أن "المتشددين" الذين يروجون الكراهية خطر على الإسلام.

وبرر الجندي في حديث لصحيفة الشرق الأوسط نشر الثلاثاء ذلك بقوله "لأني مؤمن بحق المواطن في إقامة شعائره، وكما نطالب الغرب بالسماح لنا بإقامة مساجد لا بد أن نسمح بإقامة كنائس وهذا عين ما فعله عمرو بن العاص".

وأكد الداعية الشهير أنه لا وجود لفتنة طائفية في مصر "ولكن توجد مشاكل في العلاقة مع الأقباط في مصر"، وقال "كانت تلك المشاكل موجودة دائما ولكن صوتها لم يكن مسموعا. المتشددون الذين يروجون للكراهية خطرهم على الإسلام أكبر من خطرهم على الأقباط، وكثير من السلفيين خطابهم غير معقول".

وعما إذا كان يعتقد أن الخطاب الديني تسبب في زيادة العنف بالشكل الذي نراه اليوم، قال الشيخ الجندي -الذي يعتبره البعض مثالا للوسطية والاعتدال- "بالفعل أعتقد أنه أحد العوامل التي ساهمت في تكوين المرض النفسي داخل العقل المسلم اليوم، وأعتقد أن المسلم اليوم في حاجة إلى علاج نفسي، فالإسلام اليوم بين جهل أبنائه وعجز علمائه".

وانتقد الداعية الإسلامي موقف الأزهريين منه، مؤكدا أنه "أزهري" رغم أنف الجميع وأن هذا سيكون اسم قناته الفضائية التي ستنطلق في أول رمضان المقبل، وأنه سيكون بالمرصاد لمن يقف في طريق نجاح هذه القناة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة