"فجر ليبيا" تسيطر على ميناء السدرة النفطي   
الاثنين 22/2/1436 هـ - الموافق 15/12/2014 م (آخر تحديث) الساعة 6:21 (مكة المكرمة)، 3:21 (غرينتش)

أعلنت قوات فجر ليبيا سيطرتها مساء الأحد على ميناء السدرة النفطي، كما ارتفع عدد ضحايا الاشتباكات قرب مدينة زوارة (غرب) إلى 16 قتيلا وأكثر من ثلاثين جريحا، في حين تسببت المعارك في إغلاق معبر حدودي مع تونس وتوقف العمل بميناءي نفط.

وتشنّ قوات فجر ليبيا وقوات درع ليبيا المنطقة الوسطى منذ فجر السبت هجوما على أكبر الموانئ النفطية بليبيا، وهي موانئ السدرة ورأس لانوف والزويتينة والبريقة.

وكان مراسل الجزيرة قد ذكر أن طائرات تابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر قصفت قوات فجر ليبيا في منطقة القرضابية قرب مدينة سرت، كما دارت اشتباكات بين الطرفين في مناطق السدرة وبن جواد والوادي لحمر بين ميناء السدرة ومدينة سرت.

وكانت المعارك قد أدت إلى توقف العمل في ميناءي رأس لانوف والسدرة اللذين تنتج حقول النفط بهما أكثر من نصف الإنتاج الاجمالي للبلاد، كما غادرهما معظم العاملين.

وتواصلت المعارك أيضا في مناطق بمدينة بنغازي (شرق) بين ثوار المدينة وقوات حفتر، وذلك بعد يوم من تأسيس "مجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها" لمواجهة قوات حفتر.

معارك حدودية
من جهة ثانية، قال مراسل الجزيرة -نقلا عن مدير مستشفى زوارة- إن عدد ضحايا الاشتباكات التي اندلعت في منطقة بوكماش قرب الحدود مع تونس ارتفع إلى 16 قتيلا وأكثر من ثلاثين جريحا.

قوات فجر ليبيا تصد هجوما على معبر راس جدير إثر إغلاقه (الجزيرة)

وكانت الاشتباكات قد دارت طوال يوم الأحد بين قوات فجر ليبيا وما يعرف بجيش القبائل الذي تراجع مقاتلوه رغم تدخل الطيران الحربي التابع للواء المتقاعد خليفة حفتر.

وقال مراسل الجزيرة في مدينة بنقردان التونسية على الحدود مع ليبيا إن السلطات أوقفت حركة المرور مؤقتا تجاه معبر راس جدير بسبب المعارك، وأضاف أن قوات الأمن والجيش التونسيين تقوم بإعادة الليبيين والتونسيين القاصدين ليبيا إلى مدينة بنقردان.

ومن جهتها، ذكرت قوات فجر ليبيا أنها دحرت هجوما على راس جدير رغم القصف الجوي من قوات حفتر.

وقال وزير الداخلية في الحكومة المنبثقة عن البرلمان المنحل عمر السنكي إن قواته سيطرت على المعبر، لكن رئيس بلدية زوارة حافظ جمعة نفى الأمر، وأكد أن قواته ما زالت تسيطر على المنطقة.

وفي السياق ذاته، قالت وكالة الأنباء الليبية في طرابلس إن الضربات الجوية قتلت 16 شخصا -منهم ثلاثة مصريين- إثر إصابة مبنى سكني، بينما ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية أن عامليْن مصريين قُتلا وأصيب أربعة آخرون في القصف عند معبر راس جدير.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة