فرنسا تعتقل خمسة خططوا لهجمات   
الخميس 1431/12/4 هـ - الموافق 11/11/2010 م (آخر تحديث) الساعة 3:17 (مكة المكرمة)، 0:17 (غرينتش)
أورتُفو يتفقد الأمن ببرج إيفل بعد إخلائه عقب تحذير في سبتمبر الماضي (الفرنسية-أرشيف)

قال وزير الداخلية الفرنسي بريس أورتُفو إن قوات الأمن في بلاده اعتقلت مطلع هذا الأسبوع خمسة أشخاص "كانوا يخططون لشن هجمات داخل البلاد".

ونقلت وسائل إعلام فرنسية يوم أمس عن أورتُفو قوله إن المشتبه فيهم فرنسيون بينهم امرأة، وإنهم ينتمون إلى ما سماه "الحركة الإسلامية الأصولية"، موضحا أن أحدهم "كان مستعدا للموت".
 
وأشار إلى أن أحد المشتبه فيهم قد يكون متورطا في التخطيط لاغتيال إمام مسجد باريس الكبير دليل أبو بكر، وذكر أن أحدهم كان في أفغانستان.
 
وكانت قوات الأمن الفرنسية قد أعلنت أمس الثلاثاء عن اعتقال خمسة أشخاص في مطار شارل ديغول وإحدى الضواحي الباريسية.
 
وشددت فرنسا إجراءاتها الأمنية بعد الإعلان مؤخرا عن إحباط مخطط هجمات كان يستهدفها إلى جانب دول أوروبية أخرى على غرار هجمات مومباي في الهند 2008، التي استهدفت فنادق فاخرة وأسفرت عن مقتل أكثر من 170 شخصا.

وكان زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن قد وجه أواخر الشهر الماضي رسالة صوتية مباشرة إلى الشعب الفرنسي تبنى فيها خطف خمسة رعايا فرنسيين في سبتمبر/أيلول بالنيجر، وهدد باستهداف المصالح الفرنسية ما لم تسحب فرنسا قواتها من أفغانستان، وندد بممارساتها ضد المسلمين.
 
وتنشر فرنسا زهاء 3750 عسكريا فرنسيا في أفغانستان في ولاية كابيسا ومنطقة ساروبي شمال شرق كابل، وقد بلغ عدد العسكريين الفرنسيين الذين قتلوا في هذا البلد 48 جنديا منذ نهاية 2001.

وحذرت الولايات المتحدة وبريطانيا في وقت سابق هذا الشهر من زيادة احتمال وقوع هجمات في أوروبا، وقالت واشنطن إن تنظيم القاعدة قد يستهدف البنى التحتية لقطاع النقل.

يذكر أن آخر أخطر هجمات عرفتها أوروبا وقعت في يوليو/تموز 2005، واستهدفت قطاع النقل في لندن مسفرة عن مقتل 52 شخصا، كما قتل 191 شخصا في هجمات على قطارات في مدريد في مارس/آذار 2004.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة