شافيز مجددا بكوبا لاستكمال العلاج   
السبت 1432/8/16 هـ - الموافق 16/7/2011 م (آخر تحديث) الساعة 5:21 (مكة المكرمة)، 2:21 (غرينتش)

هومالا يساعد شافيز على نزول درج قصر الرئاسة بكراكاس عقب لقاء بينهما (الفرنسية)

طلب الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز العودة اليوم السبت إلى كوبا لاستئناف العلاج من مرض السرطان, بعدما كانت البرازيل أعلنت أنه سيستكمل علاجه في أحد مستشفياتها المتخصصة.

وتلا  شافيز (56 عاما) أمس من على درج قصر الرئاسة في كراكاس مقتطفات من رسالة أرسلها إلى رئيس البرلمان, يطلب فيها إذنا بالسفر إلى هافانا لبدء مرحلة ثانية من العلاج تشمل علاجا كيميائيا.

وأوضح الرئيس قبيل محادثات مع نظيره البيروفي المنتخب حديثا أولانتا هومالا أن العلاج الكيمياوي سيبدأ في غضون أيام, دون أن يحدد كم من الوقت ستستغرق هذه الرحلة العلاجية الجديدة.

وكان شافيز قد خضع الشهر الماضي في العاصمة الكوبية أيضا لعملية جراحية لاستئصال ورم سرطاني تردد أنه في القولون.

وأقر  الرئيس -الذي عاد الأسبوع الماضي إلى بلاده من كوبا - الأربعاء الماضي لأول مرة بأن وضعه الصحي ربما يستدعي علاجا كيمياويا, بيد أنه نفى في الوقت نفسه أن يكون مصابا بسرطان القولون أو سرطان المعدة.

وأكد شافيز عقب عودته إلى كراكاس في الرابع من هذا الشهر أن الورم الذي أزيل من منطقة الحوض كان بحجم كرة البيسبول.

ويقول الرئيس إنه يتماثل للشفاء، لكن عودته إلى كوبا لاستئناف العلاج, بما في ذلك الكيمياوي منه, ربما تغذي شكوك المعارضة بشأن وضعه الصحي.

وتعتقد المعارضة أن وضع شافيز الصحي ربما لا يسمح له بالترشح لولاية رئاسية جديدة العام المقبل, وتقول إن غيابه ربما يشكل خطرا على البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة