كيلي يترأس الوفد الأميركي بمحادثات كوريا الشمالية   
الجمعة 1424/6/18 هـ - الموافق 15/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جيمس كيلي
قالت واشنطن إن مساعد وزير الخارجية الأميركي جيمس كيلي سيترأس فريق المفاوضين الأميركيين في المحادثات السداسية التي ستعقد في بكين في وقت لاحق من هذا الشهر والتي تهدف لإقناع كوريا الشمالية بالتخلي عن طموحاتها النووية.

ورفض المتحدث باسم وزارة الخارجية توم كاسي التعليق على إذا ما كان الفريق سيضم وكيل وزارة الخارجية جون بولتون الذي سخرت كوريا الشمالية منه ووجهت له نقدا شديد اللهجة ووصفته بأنه حثالة معربة عن رفضها التعامل معه.

واختتم مسؤولون أميركيون ويابانيون وكوريون جنوبيون يومين من المحادثات في واشنطن أمس لتنسيق مواقفهم قبل محادثات بكين وهو شيء يبدو صعبا نظرا للخلاف داخل إدارة الرئيس جورج بوش بشأن الموقف الذي يجب اتخاذه.

وطرح بعض المسؤولين الأميركيين ومعظمهم في وزارة الخارجية فكرة تقديم حوافز لكوريا الشمالية للتخلي عن طموحاتها النووية، في حين يعارض مسؤولون آخرون وبصفة خاصة في البيت الأبيض الفكرة.

وكانت الصين أعلنت أن المحادثات ستعقد في الفترة من 27 إلى 29 أغسطس/آب الجاري منهية أسابيع من التكهنات بشأن موعد الاجتماع الذي سيشارك فيه مسؤولون من الدولتين الكوريتين والصين واليابان وروسيا والولايات المتحدة لمناقشة برنامج كوريا الشمالية المشتبه فيه للأسلحة النووية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة