البشمركة تتقدم نحو ديالى مع استمرار الغارات الأميركية   
الجمعة 1435/10/27 هـ - الموافق 22/8/2014 م (آخر تحديث) الساعة 11:38 (مكة المكرمة)، 8:38 (غرينتش)

أفاد مراسل الجزيرة في أربيل أن وحدات من البشمركة يدعمها سلاح الجو العراقي تتقدم منذ فجر اليوم باتجاه بلدتي السعدية وجلولاء شمال محافظة ديالى وشمال شرقها مدعومة بالطيران العراقي، فيما تواصل الطائرات الأميركية غاراتها على معاقل تنظيم الدولة الإسلامية.

وقالت مصادر كردية إن وحدات من قوات البشمركة بدأت في التقدم بعدما حققت في الأيام الأخيرة مكاسب ضد تنظيم الدولة الإسلامية ومحيطه بإسناد جوي أميركي.

وكانت قوات كردية من وحدة مكافحة الإرهاب وقوات حكومية بدأت استعداداتها للهجوم على مناطق تخضع لسيطرة مقاتلي التنظيم في شرق وشمال محافظة ديالى، بعد سيطرتها على سد الموصل، وفق ما ذكرته مصادر للجزيرة أمس.

تنظيم الدولة الإسلامية فقد القدرة على مواجهة قوات البشمركة وفق مسؤول عسكري كردي (الجزيرة)

تراجع التنظيم
من جهته، أكد القائد العام لعملية السيطرة على سدِّ الموصل منصور بارزاني أن التنظيم فقد السيطرة على مناطق إستراتيجية في المواجهات الأخيرة، وأن قواته لم تعد قادرة على مواجهة البشمركة.

وقال بارزاني إن غارات المقاتلات الأميركية كان لها أثر كبير على سير العمليات العسكرية في سد الموصل وعموم المنطقة. وكشف عن أن مجموعة تابعة للفرقة الذهبية العراقية شاركت القوات الكردية في معركة السيطرة على سد الموصل.

وواصل الطيران الأميركي غاراته، ونفذ أمس الخميس ست غارات على معاقل التنظيم، وأعلنت القيادة الأميركية الوسطى في بيان أنه تم تنفيذ تسعين غارة جوية في العراق بينها 57 في محيط سد الموصل منذ بدء القصف الأميركي في الثامن من أغسطس/آب الحالي، مؤكدا أن الغارات ستتكثف في الأيام القادمة.

وتنوي وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أيضا إرسال "نحو ثلاثمائة" جندي أميركي إلى العراق لتوفير الأمن بناء على طلب من وزارة الخارجية الأميركية، بحسب ما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.

ودعا السناتور الجمهوري جون مكين إلى زيادة كبيرة في الضربات الجوية الأميركية ضد أهداف تنظيم الدولة الإسلامية في العراق، وأن تشمل الغارات أيضا أهداف التنظيم داخل سوريا بعد ذبحه الصحفي الأميركي جيمس فولي.

من جهته أكد رئيس هيئة الأركان المشتركة مارتن ديمبسي الخميس أنه لا يمكن هزيمة مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية دون اتخاذ إجراءات ضد معاقلهم في سوريا، كما دعت فرنسا الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي ودول المنطقة لتحرك مشترك بهدف القضاء على تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا.

 القوات الحكومية العراقية لم تتمكن من اقتحام مدينة تكريت (الجزيرة)

معارك الكرمة
وعلى الصعيد الميداني، قالت مصادر للجزيرة إن عددا من مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية قتلوا أمس في غارات أميركية على ناحية زُمّار شمال غرب الموصل، فيما انسحب عدد من عناصر التنظيم منها، وكذلك من منطقة "عين زالة" القريبة منها، والتي تضمّ عددا من آبار النفط.

وفي منطقة الكرمة شمال شرق الفلوجة أفادت مصادر عراقية للجزيرة بأن عددا من الأشخاص قتلوا وجرح آخرون في اشتباكات بين جيش المجاهدين وتنظيم الدولة الإسلامية.

ووفقا للمصادر فقد نشبت الاشتباكات بسبب نزاع عند حاجز لجيش المجاهدين تبادل الطرفان الاتهامات بالمسؤولية عنه. وأفادت مصادر عشائرية أن وساطات قبلية فشلت بعد تمسك تنظيم الدولة بمطلب بيعةِ جيش المجاهدين له أو تسليمه الأسلحة التي بحوزته.

وذكرت الأنباء الواردة من الكرمة أن تنظيم الدولة يقوم باستنفار مسلحيه في المناطق المجاورة، وأنهم داهموا جامع الحق أثناء صلاة المغرب واعتقلوا مصلين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة