اليمن يصادر رواية اعتبرها مسيئة للإسلام   
الثلاثاء 1423/2/25 هـ - الموافق 7/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قررت السلطات اليمنية سحب رواية لقاص يمني من الأسواق، معتبرة أنها مسيئة للدين الإسلامي والأخلاق، لاستخدامها مفردات دينية إسلامية لشرح مواقف جنسية بعبارات فاضحة، في حين أغلقت دور النشر التي طبعت الرواية.

وقال مسؤول يمني إن رواية الأديب الشاب وجدي الأهدل وعنوانها "قوارب جبلية" احتوت ما وصفه بمقاطع فيها إساءة بالغة للقرآن الكريم والدين الإسلامي والتقاليد والأخلاق بشكل عام مشيرا إلى أنه تم سحب جميع نسخها من السوق.

وأضاف المسؤول قائلا "من خلال قراءتنا الأولية والأكيدة فإن الرواية تتضمن مقاطع مسيئة للدين والقيم والأخلاق وإن السلطة القضائية هي صاحبة الحق في اعتبار ذلك صحيحا أم لا". وأوضح المسؤول اليمني أن السلطات المعنية ممثلة في وزارة الثقافة أغلقت دور النشر التي طبعت الرواية كإجراء أولي تمهيدا لإحالة الموضوع إلى السلطات القضائية وأنه سيتم اتخاذ إجراءات قانونية ضد الكاتب وهذه الدور.

يشار إلى أنه وفقا للقانون اليمني فإن أي رواية أو عمل أدبي لا يمكن طباعتها إلا بعد الحصول على تصريح من الجهات المعنية التي تقوم بمراجعة العمل، إلا أنه لم يتضح ما إذا كانت هذه الرواية قد خضعت للرقابة أم أنها طبعت دون تصريح.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة