قتيلان وجرحى بغارة جوية جديدة في باكستان   
السبت 1429/12/1 هـ - الموافق 29/11/2008 م (آخر تحديث) الساعة 22:27 (مكة المكرمة)، 19:27 (غرينتش)
بعض المنازل التي دمرت في إحدى الغارات الأميركية في باكستان (الفرنسية-أرشيف)
 
قال مسؤولون في وكالة المخابرات الباكستانية إن شخصين على الأقل قتلا في قصف جوي نفذته شمالي غربي باكستان طائرة تجسس بدون طيار يعتقد أنها أميركية.
 
وأوضح المسؤولون أن غارة اليوم دمرت منزلاً لأحد المواطنين المحليين في قرية تشاشما الواقعة على بعد كيلومترين من مدينة ميران شاه، وهي المدينة الرئيسية في منطقة شمال وزيرستان القبلية المضطربة قرب الحدود الأفغانية.
 
كما ذكر المسؤولون أن عدة أشخاص أصيبوا في الغارة، لكنهم لم يوضحوا ما إذا كان قتل أو أصيب مسلحون أجانب أو محليون في هذا الهجوم.
 
ويذكر أن الغارات الجوية التي تنفذها طائرات تجسس بدون طيار باتت أمراً متكرراً في باكستان وكان آخرها غارة مشابهة قبل أسبوع تحديداً على منطقة مير علي القبلية خلفت خمسة قتلى وستة جرحى.
 
وشهدت منطقة القبائل على امتداد الحدود مع أفغانسان أكثر من عشرين غارة أميركية في الأشهر الثلاثة الماضية والتي تقول الولايات المتحدة إن عناصر من القاعدة وطالبان يختبئون فيها.
 
وكان الجيش الباكستاني أعلن قبل ثمانية أيام أنه أجرى تدريبات على إسقاط طائرات تعمل بدون طيار في وقت تتزايد فيه الضغوط الشعبية على الحكومة من أجل استخدام القوة لإيقاف الغارات الجوية الأميركية.
 
كما أن الحكومة الباكستانية قدمت قبل ذلك احتجاجاً إلى السفير الأميركي أوضحت فيه أن هذه الهجمات تنتهك سيادتها وتقوض وجودها لكسب التأييد الشعبي لمحاربة المسلحين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة