صحفيون بلا حدود تحتج لدى الهند   
الجمعة 18/2/1422 هـ - الموافق 11/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
أفراد من قوات حرس الحدود الهندية
احتجت منظمة تنشط في الدفاع عن حرية الصحافة في العالم على اعتداء تعرض له صحفيون من قبل قوات الأمن الهندية في إقليم كشمير، وتعرض الصحفيون وغالبيتهم من المصورين التلفزيونيين للضرب عندما حاولوا تصوير جنازة قتلى هجوم بالقنابل.

وأعلنت منظمة "صحفيون بلا حدود" أنها بعثت رسالة احتجاج إلى مدير عام قوة أمن الحدود الهندية غورباتشان غاغات وطالبت بإجراء تحقيق لمعرفة المعتدين ومعاقبتهم.

وقال الصحفيون إن عسكريين من قوة أمن الحدود الهندية ضربوهم بالهري وكعوب البنادق وحطموا آلات التصوير الخاصة بهم وهددوا بإطلاق النار عليهم.

وقالت قوة أمن الحدود من جانبها إنها فتحت تحقيقا في الاعتداء على الصحفيين، وأرسلت أحد كبار الضباط من نيودلهي إلى كشمير للإشراف على التحقيق. وقالت وزارة الداخلية أمس الخميس إنه رغم أن الوقائع مازالت رهن التحقيق إلا أنها تبدي "أسفها العميق" إزاء الحادث.

وأسفر هجوم القنابل الذي وقع يوم الأربعاء قرب معسكر لقوة أمن الحدود في منطقة بدغام عن مقتل تسعة أشخاص بينهم مقاتلان كشميريان، ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة