مقتل 33 مدنيا أفغانيا في قصف للقوات الدولية بولاية بكتيكا   
الخميس 1429/6/8 هـ - الموافق 12/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:35 (مكة المكرمة)، 21:35 (غرينتش)

جنود من قوات إيساف في موقع عسكري قرب مدينة قندهار (الفرنسية)

قتل وأصيب 51 مدنيا أفغانيا في قصف نفذته قوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في ولاية بكتيكا شرقي أفغانستان حيث قالت القوات الدولية إنها اعتقلت 12 مسلحا يعتقد أنهم من حركة طالبان.

فقد أفاد مراسل الجزيرة في أفغانستان نقلا عن رئيس شورى ولاية بكتيكا السابق موسى خان أن 33 مدنيا على الأقل قتلوا و18 آخرين جرحوا -بينهم أطفال ونساء- في قصف لطائرات التحالف الدولية الثلاثاء استهدف قرية "إبراهيم" في مديرية "ميتاخان" بالولاية.

وأكدت قوات التحالف في بيان لها مقتل أربعة مدنيين بينهم امرأتان وطفل إضافة إلى عدد من المسلحين كانوا في منزل محصن أطلقت النيران من داخله باتجاه الجنود الذين دخلوه عنوة.

في هذه الأثناء، رفض مسؤولون محليون في بكتيكا تأكيد أو نفي الأرقام التي وردت في بيان الجيش الأميركي أو وكالات الأنباء بشأن العملية التي قالت المصادر الأميركية إنها كانت تستهدف زعيمين من حركة طالبان دون أن توضح هويتهما.

في حين أكد البيان الأميركي اعتقال 12 مسلحا يعتقد أنهم من حركة طالبان المناهضة للقوات الدولية المعروفة باسم إيساف تحت قيادة حلف الناتو والقوات الأميركية والقوات الحكومة الأفغانية الموالية للرئيس حامد كرزاي.

بيد أن مصادر إعلامية نقلت عن بعض السكان المحليين قولهم إن عشرات المدنيين قتلوا في هجمات جوية وقعت الثلاثاء في مديرية ميتاخان المحاذية للحدود مع باكستان.

ووفقا لجماعات الإغاثة وبعض المسؤولين الأفغان، فقد قتل أكثر من 520 مدنيا في العام الماضي فقط في عمليات شنتها القوات الأجنبية ضد طالبان، كما تسبب المتمردون -بقيادة طالبان أيضا- في سقوط عدد من القتلى بين المدنيين عبر التفجيرات الانتحارية والعبوات الناسفة المزروعة على جوانب الطرق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة