أصدقاء بوتين "يشيدون" ملاعب مونديال 2018   
الجمعة 20/12/1434 هـ - الموافق 25/10/2013 م (آخر تحديث) الساعة 18:30 (مكة المكرمة)، 15:30 (غرينتش)
بوتين (وسط) معاينا أشغال البناء بأحد الملاعب الروسية (الأوروبية-أرشيف)
ذكرت صحيفة روسية اليوم أن صديقين للرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيديران أعمال بناء سبعة ملاعب جديدة لاستضافة مونديال 2018 لكرة القدم تبلغ تكلفتها 2.3 مليار يورو، دون الدخول في مناقصات أو أي منافسة مع شركات أخرى.

وحسب صحيفة "كومرسانت" المحلية, فإن رجلي الأعمال غينادي تيمتشنكو وأكرادي روتنبرغ -وهما صديقان قديمان للرئيس بوتين- سيحصلان على فرصة إدارة الأعمال من دون مناقصات تجريها الدولة التي تمول المشاريع بأكملها.

وقال أحد المسؤولين للصحيفة "القيام بمناقصة لاختيار الشركات يتطلب الكثير من الوقت، ونحن ليس لدينا هذا الوقت". وستدرس لجنة حكومية ملف مراحل البناء قبل مطلع الشهر المقبل.

ولا يمنع القانون الروسي ممارسات مماثلة عندما يتعلق الأمر ببنية تحتية ذات "أهمية خاصة" للدولة.

وستبنى الملاعب الجديدة في فولغوغراد (ستالينغراد سابقا)، ونيجني-نوفوغورود، وسامارا، وسارانسك (وهي أربع مدن في منطقة الفولغا)، وكالينينغراد (جيب على مشارف الاتحاد الأوروبي)، وروستوف سور لو دون (جنوب)، أما السابع في إيكاتيرينبورغ (الأورال) فسيخضع لإعادة بناء.

ولبناء ملاعب تتسع لـ45 ألف متفرج "ستوقع وزارة الرياضة عقودا بسعر ثابت لن يخضع للزيادة أثناء العمل"، حسبما أضاف المسؤول.

ولا تريد السلطات الروسية تكرار ما حصل في سوتشي، حيث أنشئت شركة "أوليمبستروي" العامة لإدارة البنى التحتية التي بنيت للألعاب الشتوية المقررة في فبراير/شباط 2014، إذ أعيد النظر مرارا بالتكاليف.

وتعد هذه الألعاب من بين الأغلى في التاريخ -بميزانية بلغت 36 مليار يورو- مع الأخذ بعين الاعتبار كل التعديلات التي أدخلت إلى هذا المنتجع البحري الخالي من البنى التحتية الحديثة، علما بأن الميزانية العامة لمونديال 2018 تبلغ نحو 15 مليار يورو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة