عنان مستعد لطرح اقتراح حول الصومال   
السبت 27/9/1421 هـ - الموافق 23/12/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كوفي عنان
أعلن الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان أنه مستعد لطرح اقتراح بتنظيم مهمة حقظ سلام في الصومال للمساعدة على إعادة السلام إلى هذا البلد الذي يحاول الخروج من حرب أهلية مستمرة منذ عشرة أعوام.

وقال عنان في تقرير رفعه إلى مجلس الأمن أنه مستعد لتقديم اقتراح بهدف إكمال عملية السلام هناك، مشيرا إلى أن تمركز موظفين تابعين للمنظمة الدولية في العاصمة مقديشو لن يكون ممكنا إلا بعد أن تبسط الحكومة الصومالية الحالية سيطرتها الكاملة على المدينة.

ويشهد الصومال صراعات قبلية طاحنة منذ سقوط حكومة الرئيس السابق محمد سياد بري في يناير/ كانون الثاني عام 1991. وتجدر الإشارة إلى أن مؤتمر المصالحة الصومالية الذي انعقد في مايو/ أيار الماضي في جيبوتي انتخب عبد القاسم صلاد حسن رئيسا جديدا للبلاد، كما انتخب برلمانا جديدا مؤلفا من 245 عضوا. إلا أن زعماء الحرب الصوماليين الذين يسيطرون على مناطق مختلفة من البلاد لم يعترفوا بسلطة الرئيس الجديد.
عبده قاسم صلاد

ووصف عنان مؤتمر جيبوتي أنه خطوة كبيرة نحو تحقيق السلام، ورحب بالتزام صلاد حسن بانتهاج الوسائل السلمية لحل مشاكل البلاد. وحث الرئيس الصومالي على إيجاد أفضل السبل لإدماج زعماء الفصائل الأخرى في عملية السلام. وقال إنه يأمل أن يفعل جميع الصوماليين ما بوسعهم لحل قضاياهم العالقة بطريقة سلمية وبناءة.

وناشد عنان المانحين الدوليين الإسراع بتقديم المساعدات المالية بمقتضى اتفاق نيروبي الذي وقع في الخريف الماضي من أجل إعادة الاستقرار إلى هذا البلد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة