إصابات واعتقالات بمصر بمظاهرات "مذبحة القرن"   
الاثنين 23/1/1435 هـ - الموافق 25/11/2013 م (آخر تحديث) الساعة 2:02 (مكة المكرمة)، 23:02 (غرينتش)

تظاهر آلاف الطلاب المصريين الأحد مرددين هتافات مناهضة للانقلاب العسكري بمناسبة مرور مائة يوم على مجزرة فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة بالقاهرة والجيزة. وأصيب طلاب واعتقل آخرون في عدة مواقع إثر هجمات من قوات الأمن و"بلطجية".

وخرجت المظاهرات في جامعات القاهرة والمنصورة والمنيا وقنا والمنوفية بدعوة التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب ضمن ما أطلق عليه أسبوع "رابعة.. مذبحة القرن". وشاركت أعداد كبيرة من الطلاب في القاهرة ومحافظات أخرى رغم محاولات منع التظاهر, واعتقال عشرات الطلاب مؤخرا, وإحالة آخرين إلى المحاكم.

وردد الطلاب هتافات تنادي بسقوط ما يسمونه "حكم العسكر", وطالبوا بالإفراج عن زملائهم الذين اعتقلتهم قوات الأمن في الأسابيع القليلة الماضية, كما طالبوا بإبعاد الأمن عن الجامعات.

وكانت قوات الأمن المصرية قد هاجمت منتصف أغسطس/آب الماضي المعتصمين المناهضين للانقلاب في ميداني رابعة العدوية بالقاهرة, والنهضة بالجيزة.

ويقول تحالف دعم الشرعية إن أكثر من 2600 قتلوا بالميدانين وأصيب ما يصل إلى 15 ألفا آخرين, بينما تتحدث السلطات عن 600 قتيل فقط. وجاء الهجوم على رابعة والنهضة بعد أسابيع فقط من الإطاحة بالرئيس محمد مرسي في 3 يوليو/تموز الماضي.

مظاهرات معارضي الانقلاب أخذت زخما أكبر في الآونة الأخيرة (الفرنسية)

مظاهرات حاشدة
وسار آلاف الطلاب بجامعة الأزهر في مدينة نصر بالقاهرة في مظاهرة طافت أرجاء الحرم الجامعي، نددوا خلالها باقتحام قوات الأمن الحرم الجامعي واعتقال طلاب وقتلهم، والاعتداء على طلاب المدينة الجامعية بالرصاص الحي والخرطوش وقنابل الغاز المدمع.

كما خرجت مظاهرات حاشدة بجامعة القاهرة للتنديد بالانقلاب العسكري والمطالبة بعودة الشرعية. وفي جامعة المنصورة, جابت مسيرة الحرم الجامعي مرورا بمبنى أمن الجامعة رفضا لما أسماه المشاركون فيها "موقفه المتخاذل تجاه الطلاب المعتقلين، وتعاونه مع البلطجية وقوات أمن الانقلاب.

وأغلق أعضاء حركة "طلاب ضد الانقلاب" بجامعة المنيا البوابة الرئيسية للجامعة تنديدا باقتحام المدينة الجامعية لجامعة الأزهر. وفي قنا, نظمت حركتا "عفاريت ضد الانقلاب" و"طلاب ضد الانقلاب" مسيرة من أمام كلية الدراسات الإسلامية بمدينة العمال جابت شوارع المدينة، ورفع المتظاهرون إشارات رابعة العدوية ورددوا هتافات منددة بالانقلاب.

كما نظم طلاب ضد الانقلاب بكلية الدراسات الإسلامية والعربية في جامعة دمياط الجديدة مسيرة داخل الكلية للتضامن مع زملائهم الطلاب بجامعة الأزهر الذين حكم عليهم بالسجن 17 عاما، واحتجاجا على مقتل طالب آخر بالجامعة.

وألقت قوات الأمن القبض على طالب بكلية الحقوق في جامعة المنوفية بعد أن قام بإلقاء قصاصات ورقية تحمل شعار رابعة وكتبت عليها شعارات منددة بحكم العسكر.

وفي المنصورية بالجيزة، خرج آلاف من طلاب وطالبات المدارس, رافعين صورا لعدد من ضحايا المجازر التي ارتكبت بحق معارضي الانقلاب، ومرددين هتافات تطالب بمحاكمة من سموهم القتلة من قادة الانقلاب.

قوات الأمن والجيش باتت تغلق جل الميادين لمنع تجمع المحتجين فيها (رويترز)

وكان تحالف دعم الشرعية دعا المصريين إلى التظاهر سلميا الأحد في جميع أنحاء البلاد, كما دعا من أسماهم أحرار العالم للتظاهر أمام السفارات المصرية لإحياء الذكرى تحت شعار "رابعة.. مذبحة القرن".

استنفار أمني
وتحسبا للمظاهرات التي دعا إليها التحالف, انتشرت تشكيلات من الجيش وقوات الشرطة في مناطق عدة بالقاهرة.

وكثفت قوات من الجيش ومن الأمن المركزي مدعومة بآليات مدرعة من وجودها حول جامعة القاهرة وبمحيط ميداني الدقي ونهضة مصر، وعلى مداخل السفارات السعودية والبريطانية والأميركية وطريق كورنيش النيل، وحول المدينة الجامعية لطلاب الأزهر ومحيط مسجد رابعة العدوية بضاحية مدينة نصر.

وجاء الانتشار الأمني بعد تهديد وزير الداخلية محمد إبراهيم المشاركين في الاحتجاجات بالتعامل بحسم وبقوة مع "أي تظاهرة تقطع طريقا أو تخرج عن السلمية مهما كانت الخسائر". واتهم إبراهيم السبت جماعة الإخوان المسلمين بتمويل ما وصفه بـ"الإرهاب" في البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة