فان خال: انتهى الأمر   
الأحد 16/8/1437 هـ - الموافق 22/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 22:11 (مكة المكرمة)، 19:11 (غرينتش)

يبدو أن مشوار المدرب الهولندي لويس فان خال مع مانشستر يونايتد وصل لنهايته عندما قال بنفسه "انتهى الأمر"، وذلك وسط تجدد الحديث عن قدوم المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو إلى أولدترافورد.

وتجمع مشجعو يونايتد أمام الفندق من أجل تحية الفريق الذي توّج السبت بلقب مسابقة الكأس على حساب كريستال بلاس، وعند خروج فان خال سأله صحفي إذا كان لديه بعض الوقت للتحدث، فأجابه المدرب الهولندي: "انتهى الأمر".

ولم يعرف هل اتخذ يونايتد قرار إقالة المدرب الهولندي الذي كان عرضة للانتقادات بسبب الموسم المخيب الذي اختبره الفريق، إذ يغيب عن دوري الأبطال بعد اكتفائه بالمركز الخامس في الدوري المحلي بفارق الأهداف خلف جاره اللدود مانشستر سيتي.

ومن المؤكد أن الجملة القصيرة التي أدلى بها فان خال (64 عاما) تشغل وسائل الإعلام البريطانية التي سبقت تصريح المدرب الهولندي وتوقعت رحيله مباشرة بعد رفع الكأس المحلية.

وكانت الأجواء العامة تشير منذ منتصف الموسم لرحيل فان خال الذي أعلن سابقا أنه عرض على الإدارة التخلي عن منصبه، لكنها لم توافق رغم امتعاض الجميع ليس من نتائج الفريق وحسب، بل من أسلوب لعبه المتحفظ أيضا.

مورينيو هو البديل المتوقع لفان خال في المان يونايتد (رويترز)

مورينيو البديل
وفي حال وصل فان خال وإدارة يونايتد لقرار الفراق فسيكون مورينيو البديل المتوقع.

وما زال مورينيو (53 عاما) دون عمل منذ إقالته من منصبه في تشلسي في ديسمبر/كانون الثاني الماضي، وارتبط اسمه مذاك بانتقال محتمل "للشياطين الحمر"، خاصة عندما كان الأخير يعاني الأمرين بقيادة فان خال الذي ينتهي عقده في 2017.

لكن مع تحسن نتائج يونايتد في النصف الثاني من الموسم، تغير الحديث بعض الشيء، وأشارت بعض وسائل الإعلام إلى إمكانية استمرار المدرب الهولندي في منصبه حتى نهاية عقده، وحتى أن فان خال قال إن "الموسم المقبل سأكون هنا، عرفنا أن الأمور ستكون هكذا، لهذا السبب تم التعاقد معي، ولقد تحدثنا عن هذا السيناريو".

ويبدو أن مصير مورينيو كان مرتبطا بالمباريات الثلاث الأخيرة ليونايتد هذا الموسم في الدوري، وبعد أن فشل في انتزاع المركز الرابع المؤهل لدوري الأبطال، ارتفعت حظوظ المدرب البرتغالي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة