الهند تبدأ اليوم سحب جزء من قواتها في كشمير   
الأربعاء 1425/10/5 هـ - الموافق 17/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 9:33 (مكة المكرمة)، 6:33 (غرينتش)
تشرع الهند اليوم في سحب جزء من قواتها المنتشرة في كشمير وذلك تزامنا مع وصول رئيس الوزراء منموهان سينغ إلى الإقليم المتنازع عليه بين الهند وباكستان منذ 1947.
 
وكان سينغ أعلن الخميس الماضي عن تخفيض عدد جنود الهند المنتشرين بكشمير بناء على قرار اتخذ خلال اجتماع للجنة الحكومية الأمنية.
 
ولم تحدد نيودلهي عدد الجنود الذين سيشملهم الانسحاب من قواتها في كشمير التي تقول إن عددها يبلغ 250 ألفا, بينما تقول باكستان إن العدد يصل إلى أكثر من ضعف ذلك.  وتفيد بعض وسائل الإعلام أن القرار الهندي يتعلق بنحو 40 ألف جندي.
 
وجدد سينغ بعد اجتماع اللجنة الأمنية اقتراحه على المقاتلين في الإقليم إجراء مفاوضات معربا عن استعداد بلاده للنقاش مع أي كان حول وسائل حل النزاع بكشمير.
 
وتأتي هذه الخطوة قبل أسبوع من زيارة رئيس الوزراء الباكستاني شوكت عزيز لنيودلهي حيث يتوقع أن يبحث مع نظيره الهندي النزاع في كشمير.
 
كما تأتي المبادرة الهندية قبل خمسة عشر يوما من استئناف المفاوضات في إطار "الحوار الشامل" حول السلام الذي بدأ في يناير/ كانون الثاني بين الهند وباكستان.
 
وكانت باكستان قد أبدت ارتياحها لإعلان الهند عن خفض قواتها بكشمير، واصفة الخطوة بأنها "إيجابية" وبأنها تسير "في الاتجاه الصحيح".


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة