انخفاض وفيات الحصبة عالميا   
الجمعة 1430/12/16 هـ - الموافق 4/12/2009 م (آخر تحديث) الساعة 11:07 (مكة المكرمة)، 8:07 (غرينتش)
تباطؤ تمويل حملات التطعيم سيؤدي إلى ارتفاع حالات الوفاة بالمرض (رويترز-أرشيف)

حذرت مبادرة مكافحة الحصبة، التي تضم عدة منظمات بينها صندوق رعاية الطفولة التابع للأمم المتحدة (يونيسيف) ومنظمة الصحة العالمية، من عودة حالات الوفاة بالحصبة عالميا للتزايد إذا تباطأت حملات التطعيم رغم انخفاض الوفيات بهذا المرض بنسبة 78% بين العامين 2000 و2008.
 
فقد حذرت المبادرة بأن "تراجع الالتزام السياسي والمالي" نحو تمويل حملات التطعيم ضد الحصبة ربما يؤدي إلى حدوث حوالي 1.7 مليون حالة وفاة بهذا المرض بين العامين 2010 و2013.
 
وأكدت المبادرة، ومقرها الولايات المتحدة، أنها ستواجه نقصا في التمويل يصل إلى 59 مليون دولار في العام 2010 ما قد يسمح بعودة حالات الوفاة بالحصبة إلى التزايد.
 
من ناحية أخرى أشارت المبادرة إلى أن 164 ألف شخص توفوا بالحصبة في العام 2008 مقابل 733 ألفا في العام 2000 وهي نسبة انخفاض تصل إلى 78%.
 
وقالت إن تطعيم 700 مليون طفل ضد الحصبة من خلال برامج تطعيم واسعة النطاق وزيادة حملات التطعيم العادية منع ما يقدر بنحو 4.3 ملايين حالة وفاة في أقل من 10 سنوات.
 
وحسب آن فنيمان المسؤولة باليونيسيف توفي ثلاثة من بين كل أربعة أطفال بالحصبة عام 2008 كانوا في الهند، وأشارت إلى أن اعتزام الهند تصعيد حملة التطعيم ضد الحصبة يعد أمرا "مشجعا".
 
لكنها قالت إن منطقة جنوب شرق آسيا التي تضم الهند وبنغلاديش وإندونيسيا تخلفت عن هذا الاتجاه العالمي، حيث انخفضت الوفيات من الحصبة فيها بنسبة 46% فقط بين العامين 2000 و2008.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة