إحياء الذكرى العشرين لميثاق إنقاذ طبقة الأوزون   
الاثنين 6/9/1428 هـ - الموافق 17/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 16:21 (مكة المكرمة)، 13:21 (غرينتش)
الضباب والدخان يغطيان إحدى المدن (رويترز)
أشارت صحيفة كريستيان ساينس مونيتور إلى قيام 191 دولة هذا الشهر بتنفيذ، وربما تعديل، ميثاق ينقذ طبقة أوزون الغلاف الجوي.
 
وتأتي هذه المناسبة مع الذكرى الـ20 لاتفاقية مونتريال التي لا تصادف فقط نجاحا في الإلغاء التدريجي للكيماويات المستنفدة للأوزون المستخدمة في المحاليل المبردة، ولكنها نموذج يحتذى لمزيد من العمل لتقليل الاحتباس الحراري.
 
وذكرت الصحيفة أن معاهدة 1987 نجحت في منع المزيد من الأشعة فوق البنفسجية من اختراق الأرض، حتى إن الولايات المتحدة اقترحت جعل هذه المناسبة فرصة للتحرك نحو الغازات الدفيئة الأخرى المسؤولة عن الخرق في طبقة الأوزون، كالغازات المستخدمة في الثلاجات وطفايات الحريق والمنتجات الأخرى التي ينتج عنها ثاني أكسيد الكربون، أحد العوامل الرئيسية في الاحتباس الحراري وخرق طبقة الأوزون.
 
وذكرت الصحيفة أن من الأسباب الرئيسية للحد من الغازات الدفيئة تحسين بروتوكول كيوتو والمساعدة في التوصل إلى معاهدة وريثة.
 
وختمت بأن الدول غير المشتركة في بروتوكول كيوتو تحتاج إلى مدارسة الدروس المستقادة من معاهدة مونتريال، التي قد تكون أنجح ميثاق بيئي عرفه العالم لأنها أنقذت أعدادا لا تحصى من البشر.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة