إجراءات أمنية مشددة بعد انفجار قطار الأنفاق بموسكو   
السبت 1424/12/16 هـ - الموافق 7/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

موت ودمار حصيلة انفجار قطار الأنفاق بموسكو (رويترز)

أفاد مراسل الجزيرة في موسكو بأن السلطات الروسية فرضت منذ ليلة أمس إجراءات أمنية مشددة، وقامت أجهزة الشرطة بإيقاف السيارات وتفتيشها وذلك في أعقاب الانفجار الذي وقع في قطار الأنفاق جنوبي غربي موسكو صباح أمس وأسفر عن مقتل نحو 50 شخصا وإصابة أكثر من مائة آخرين بجروح.

وقال إن السلطات الروسية وزعت صورة رجل يعتقد أن له علاقة بالحادث، مشيرا إلى أن ملامحه تدل على أنه من القوقاز.

وكان المراسل قد نقل في وقت سابق عن مصادر أمنية روسية أن امرأة انتحارية قد تكون وراء الانفجار، مشيرا إلى أن السلطات الأمنية ترجح فرضية العمل الإرهابي بهدف زعزعة الاستقرار مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية الشهر القادم.

عمال الإنقاذ يحملون أحد الجرحى (رويترز)
ومن جهة أخرى نفى أحمد زكاييف ممثل القائد الشيشاني أصلان مسخادوف أمس مسؤولية المقاتلين الشيشان عن هذا الانفجار، وقال "نحن نؤكد أننا لا نستخدم أساليب إرهابية" وأضاف "لقد أدنا وسنظل ندين الإرهاب بكافة أشكاله".

وبشأن تفاصيل الهجوم أشار المراسل إلى أن ما يربو على 250 شخصا أصيبوا بالصدمة جراء الانفجار الضخم الذي وقع وقت الذروة صباح أمس وأدى إلى تدمير العربة الثانية في القطار، موضحا أن أكثر من 100 سيارة إسعاف أجلت المصابين قرب محطة بافليتسكايا.

يذكر أن آخر هجوم تفجيري شهدته موسكو نفذته امرأتان قبل ثمانية أشهر وأسفر عن مقتل 13 شخصا في أحد الاحتفالات في الخامس من يوليو/ تموز الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة