تزايد معدلات الجريمة بعاصمة المال في جنوب أفريقيا   
الأربعاء 1421/11/29 هـ - الموافق 21/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ذكرت مصادر مسؤولة بالشرطة في جنوب أفريقيا أن معدلات الجريمة ارتفعت بنسبة كبيرة خلال العام الحالي بالعاصمة المالية بريتوريا. وقالت إن عمليات السطو المسلح زادت بنسبة تجاوزت الـ50% خلال عام بالمدينة.

وأفادت تقارير صحفية نقلا عن المصادر التي عرضت معلومات متسربة من إحصاءات رسمية أن عمليات السطو بلغت خلال عام مضى 5555 حادثا في بريتوريا، وهو مايزيد بنسبة 53% عن الفترة نفسها من عام 1999.

وذكرت صحيفة (أفريكانس ويكلي) أن عدد حوادث سرقة المركبات ارتفع من 11% بين عامي 1999-2000 إلى 24% في العام التالي وحتى انتهاء سبعة أسابيع من العام الحالي.

وأوضحت صحيفة جوهانسبرغ ديلي ستار أن معدل سرقة المركبات في بريتوريا المدينة الصناعية لجنوب أفريقيا بلغ نحو ثماني مركبات في اليوم.

وكان رئيس جنوب أفريقيا ثابو مبيكي قد أبلغ البرلمان في وقت سابق أن قرارا رسميا سوف يصدر بإعلان الإحصائيات الرسمية عن الجريمة في شهر يونيو/حزيران من العام الحالي.

 يشار إلى أن وزراء بحكومة جنوب أفريقيا حذروا الأسبوع الماضي من المخاطر التي تستهدف البلاد من جانب عصابات الجريمة المنظمة.

وقالوا إن مئات من العصابات تنشط في بلادهم منذ إنهاء سياسة الفصل العنصري منتصف العقد الماضي، وإنها تمكنت من توسيع نفوذها في أرجاء البلاد كافة وحتى السجون.

طفل مصاب بالإيدز في جنوب أفريقيا (أرشيف)
من ناحية أخرى أفادت وزارة الصحة بجنوب أفريقيا أن الحكومة صدقت على حرية توزيع عقار مضاد لفيروس الإيدز بواسطة إحدى الشركات العالمية في مجال الأدوية.

ويأتي هذا التصديق بعد ضغوط مارسها نشطاء في مجال حقوق الدفاع عن مرضى الإيدز المنتشر بين عدة ملايين من مواطني جنوب أفريقيا.

ويقدر خبراء أن نحو سبعة ملايين في جنوب أفريقيا يمكن أن يواجهوا خطر الموت بسبب الإيدز خلال السنوات العشر المقبلة.

يشار إلى أن حوالي 34 مليون مصاب بهذا المرض في العالم بينهم 25 مليونا جنوب الصحراء الأفريقية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة