قتلى باشتباكات في باكستان والسفارة الهولندية تنقل مقرها   
الجمعة 1429/4/13 هـ - الموافق 18/4/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:53 (مكة المكرمة)، 22:53 (غرينتش)

رجال القبائل يفرضون حضورهم في المنطقة القريبة من الحدود مع أفغانستان (الفرنسية-أرشيف)

أدت اشتباكات بين أتباع جماعة دينية ورجال قبائل في شمال غرب باكستان إلى مقتل ستة مواطنين وجرح عشرات آخرين.

وقال المسؤول الحكومي المحلي محمد إقبال إن الاشتباكات التي بدأت في وقت متأخر أمس الأربعاء بمنطقة خيبر القبلية القريبة من بيشاور أسفرت عن مقتل ستة أشخاص وجرح عشرين آخرين.

وأوضح إقبال أن أتباع جماعة "لشكر الإسلام" هاجموا في منطقة خيبر قرب الحدود مع أفغانستان رجال قبائل تتهمهم الجماعة ببيع الخمور والمخدرات، مما أدى إلى وقوع اشتباكات استمرت حتى اليوم الخميس.

وأوضحت محطة جيو الإخبارية الباكستانية أن كلا من الجانبين استهدف مواقع الآخر في الجبال بالصواريخ ومدافع الهاون.

وأشار المسؤول إلى أن السلطات طلبت مساعدة من شخصيات قبلية بارزة على وقف القتال.

فيلم فيلدرز أثار احتجاجات في العالم الإسلامي (الفرنسية-أرشيف)
السفارة الهولندية

وفي شأن آخر أعلنت السفارة الهولندية في إسلام آباد أنها نقلت مقرها إلى فندق بسبب مخاوف من استهدافها بعد نشر النائب اليميني بالبرلمان الهولندي غيرت فيلدرز لفيلم مسيء للقرآن أطلق عليه اسم "فتنة".

وقالت المتحدثة باسم السفارة "لم نعد نشعر بالأمان في هذا المبنى في الوقت الراهن ولهذا قررنا الانتقال بشكل مؤقت".

وأضافت "من الواضح أن بلادنا باتت محط اهتمام أكبر بسبب هذا الفيلم ولهذا السبب نحن في حالة تأهب لاستقبال أي نوع من المعلومات التي ترد بشأن وضعنا الأمني".

وكان موقع إسلامي محسوب على القاعدة قد دعا إلى قتل فيلدرز واستهداف الجنود الهولنديين في أفغانستان.

وفي فبراير/شباط الماضي أمرت السلطات الباكستانية الشركات التي تقدم خدمات الإنترنت بحجب الموقع الشهير يوتيوب بعد أن ظهرت عليه عدة أفلام تردد أنها نسخ من فيلم فيلدرز الذي بلغت مدته 15 دقيقة.

ورفع الحظر في وقت لاحق بعد أن أزال موقع يوتيوب المحتويات المسيئة للإسلام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة